قمة رويترز-رئيسة اتحاد الصناعة: على تونس بذل المزيد لجذب الاستثمارات

Sun Nov 18, 2012 1:41pm GMT
 

من طارق عمارة

تونس 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعت رئيسة اتحاد الصناعة والتجارة التونسي حكومة البلاد لتنفيذ اصلاحات اقتصادية واتخاذ خطوات أكثر جرأة لاجتذاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية للخروج بالبلاد من الركود الاقتصادي الذي تعاني منه منذ الثورة التي أطاحت بالنظام السابق العام الماضي.

وقالت وداد بوشماوي في مقابلة ضمن قمة رويترز للاستثمار بالشرق الأوسط "مازال هناك غموض يعرقل نمو النشاط الاقتصادي وتوسع المؤسسات واتاحة مزيد من فرص الشغل... ليست هناك رؤية سياسية أو خارطة طريق نهائية مما يجعل المستثمرين في الداخل والخارج مترددين كثيرا في انتظار حسم هذه الأمور."

وأضافت أن الوضع الاقتصادي في تونس كان بصدد التحسن نسبيا لكنه عاد للركود بعد هجوم على السفارة الأمريكية في 14 سبتمبر أيلول.

وانسحبت 182 مؤسسة أجنبية من تونس بسبب ما شهدته البلاد من احتجاجات اجتماعية عقب الثورة مما أدى لتسريح آلاف العمال.

وبالرغم من ذلك فإن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في تونس ارتفع 24 بالمئة إلى أكثر من 957 مليون دولار في الأشهر العشرة الأولى من 2012 مقارنة بالفترة نفسها من 2011‭.‬‬

وقالت وكالة النهوض بالاستثمارات الخارجية وهي مؤسسة حكومية إن 80 مؤسسة جديدة بدأت الإنتاج منذ بداية العام الجاري بينما أتممت 109 مؤسسات قائمة عمليات توسع وتتركز الاستثمارات الجديدة في قطاعات الطاقة والصناعات المعملية والسياحة والعقارات.

وقالت بوشماوي وهي أول إمرأة تتولى رئاسة اتحاد الصناعة والتجارة بعد الثورة "ما ينقصنا هو جرأة حكومية في اتخاذ القرارات لأن رجال الاعمال والمستثمرين لا يشعرون بأن لديهم ضمانات كافية في ظل الوضع الأمني الهش وتزايد الاعتصامات غير المنظمة وقطع الطرق مما قد يكبد الشركات خسائر هائلة."

وأضافت "ما يجب على الحكومة القيام به هو توفير مناخ من الأمن الكامل عبر الحزم الكبير مع كل من يخالف القانون سواء من السلفيين أو منفذي الاعتصامات غير الشرعية أو من يقطعون الطرق ويعطلون الانتاج والتوزيع."   يتبع