وكالة الطاقة: أسواق النفط العالمية لا تزال تتلقى إمدادات كافية

Mon Nov 19, 2012 8:25am GMT
 

كانبيرا/سيدني 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت ماريا فان دير هويفن رئيسة وكالة الطاقة الدولية لرويترز اليوم الإثنين إن أسواق النفط العالمية لا تزال تتلقى إمدادات كافية رغم فقدان نحو مليون برميل يوميا من الخام من إيران بعد فرض عقوبات أمريكية وأوروبية.

وظل خام القياس الأوروبي مزيج برنت فوق 100 دولار للبرميل في معظم هذا العام نظرا للمخاوف من تعطل الإمدادات بعدما فرضت الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات على إيران في محاولة لإجبار طهران على التخلي عن برنامجها النووي المثير للجدل.

وقالت فان دير هويفن حينما سئلت عن إمدادات النفط العالمية "الإمدادات كافية. نعم هذا متسق (مع ما كنا نقوله)."

وتقوم فان دير هويفن بزيارة لكانبيرا لحضور عرض عن آفاق الطاقة العالمية يشارك فيه أكاديميون ومسؤولون ومشرعون.

وقالت إن الإمدادات كافية رغم فعالية العقوبات الأمريكية والأوروبية في تقليص صادرات النفط الإيرانية.

وتابعت "ما يزيد عن مليون برميل يوميا لا يتم ضخها في السوق..مليون برميل يوميا من النفط الإيراني..لذا فإن (العقوبات) تحدث أثرها."

ودفع الارتفاع الكبير في تكاليف الطاقة الولايات المتحدة للحديث عن إطلاق كميات من مخزونات النفط الاستراتيجية كأحد الخيارات لخفض الأسعار في وقت سابق هذا العام لكن تلك الخطوة لاقت معارضة من جانب وكالة الطاقة الدولية وبعض الدول الأعضاء فيها.

وقالت فان دير هويفن إن تصاعد التوترات في الشرق الأوسط في الأيام القليلة الماضية في أعقاب الهجمات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة وقيام فلسطينيين بإطلاق صواريخ على إسرائيل لم يؤثر حتى الآن على توقعات وكالة الطاقة المتعلقة بالعوامل الأساسية لسوق النفط.

ويخشى المستثمرون من أن يتسع نطاق الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني ليشمل منتجي النفط في الشرق الأوسط ويهدد تدفقات الخام من المنطقة التي تضخ ما يزيد عن ثلث النفط العالمي.   يتبع