قمة رويترز- لبنان: النمو سيتباطأ هذا العام إلى 1 و1.5 بالمئة وسيرتفع الى 2 عام 2013

Tue Nov 20, 2012 2:52pm GMT
 

من ليلى بسام

بيروت 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير المال اللبناني محمد الصفدي اليوم الثلاثاء‭‬‬‬ أن نمو الاقتصاد سيتباطأ في نهاية هذا العام إلى ما بين واحد وواحد ونصف بالمئة بسبب إنعكاسات الوضع في المنطقة وسوريا والاحداث الأمنية التي شهدها لبنان.

لكن الصفدي توقع في المقابل أن يرتفع نمو الاقتصاد اللبناني عام 2013 إلى إثنين بالمئة على الأٌقل مدفوعا بتحسن الوضع السياسي المضطرب في البلد.

وقال الصفدي في قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط "عمليا نعم نحن عندنا تراجع إقتصادي وعندنا تراجع بالنمو سنة 2012 لن يزيد عن واحد إلى واحد ونصف بالمئة النمو. في 2013 ننتظر تحسنا كبيرا ونعمل على إثنين بالمئة."

ويقول لبنان إن اقتصاده نما 5.2 بالمئة في 2011 لكن إقتصاديين يشككون في الرقم ويقولون انه لم يكد ينمو الى نصف هذا الرقم.

وأوضح الصفدي أن الاقتصاد اللبناني صغير جدا وإن "موضوعا صغيرا يحركه إلى الأعلى وموضوعا صغيرا يحركه إلى الأسفل ...لأن إقتصادنا حجمه صغير... عائلة أنزلته."

وكانت عشيرة شيعية في لبنان خطفت في اغسطس آب مواطنا سعوديا ورجل اعمال تركيا وعدة سوريين قالت انهم مقاتلون من المعارضة للانتقام لخطف احد ابناء العشيرة من جانب الجيش السوري الحر مما دفع بالمملكة العربية السعودية وبعض البلدان العربية الى دعوة رعاياهم الى عدم زيارة لبنان.

وأحدثت الانتفاضة في سوريا استقطابا في لبنان حيث يؤيد المسلمون السنة المعارضة السورية السنية بينما تؤيد جماعة حزب الله الرئيس الأسد الذي ينتمي الى الطائفة العلوية المحسوبة على الشيعة.

وقال الصفدي "الأرقام الموجودة اليوم نعم صارت سلبية نعرف من قطاع البناء ونعرف من حركة البيع و...أمور كثيرة. ولكن اذا تغيرت الحكومة وخرجت باتفاق سياسي وطني فان المؤشرات الاقتصادية في هذا البلد تنقلب رأسا على عقب بين ليلة وضحاها.الاستثمار العربي يرجع كله على البلد."   يتبع