قمة رويترز-تونس ترى نموا يصل الى 5.5 بالمئة بعد عامين وتدعو الغرب للدعم قبل فوات الأوان

Tue Nov 20, 2012 3:53pm GMT
 

من طارق عمارة

تونس 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس وزراء تونس اليوم الثلاثاء انه يرى ان الاقتصاد التونسي قادر على التعافي وتحقيق نمو يصل إلى 5.5 بالمئة بعد عامين مع استمرار ارتفاع نفقات الدولة داعيا الغرب الى دعم اقتصاد بلاده والاستثمار في الديمقراطية في بلدان الربيع العربي قبل فوات الاوان.

وقال حمادي الجبالي رئيس وزراء تونس في مقابلة ضمن قمة رويترز للاستثمار في الشرق الاوسط ان هناك بعض المؤشرات الإيجابية التي حققها الاقتصاد التونسي وان هناك فرصا مهمة لاستمرار النمو الاقتصادي في ظل اهتمام المستثمرين في الخارج.

وفازت حركة النهضة الاسلامية في الانتخابات التي جرت العام الماضي وتقود الحكومة مع حزبين علمانيين هما التكتل والمؤتمر.

وقال الجبالي "بعد ان تسلمنا الحكم والأوضاع الاقتصادية سيئة بنمو سلبي -2.2 بالمئة وصلنا الى نمو بنسبة 3 بالمئة الآن ... لكن ما زلنا نواجه تحديات كثيرة."

واضاف " اذا تكاتفت الجهود يمكن ان تبلغ نسبة نمو من 5 الى 5.5 بالمئة خلال عامين و نسبة نمو 7 بالمئة حتى 2017."

وقال ان الحكومة لن تقلص الانفاق خلال العامين المقبلين على الأقل معتبرا ان دور الدولة مهم في السياق حتى توفر المناخ الجيد للقطاع الخاص.

واضاف "تقليص النفقات لا يمكن ان يكون الا بعد عامين على الأقل بعد عودة الخواص للمبادرة..الدولة لا يمكن ان تتخلى على الإنفاق الآن لكننا ننفق الآن في التنمية والبنية التحية كي يجد المستثمرون مناخا جيدا لتبدأ الدولة في تقليص النفقات بعد ذلك."

وفي شهر يوليو تموز الماضي استقال وزير المالية السابق حسين الديماسي احتجاجا على ارتفاع النفقات والضغط المتزايد على الميزانية وعلى خطط لتعويض سجناء سياسيين أغلبهم من الإسلاميين.   يتبع