قمة رويترز-شركات البتروكيماويات السعودية تخشى ارتفاع سعر الغاز

Tue Nov 20, 2012 4:22pm GMT
 

من أنجوس مكدوال

الرياض 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال سليمان المنديل العضو المنتدب بالمجموعة السعودية للاستثمار الصناعي لرويترز اليوم الثلاثاء إن بعض شركات البتروكيماويات السعودية تخشى أن تتأثر أرباحها بزيادة محتملة في أسعار الغاز بدءا من مطلع العام المقبل.

وأضاف المنديل أن السعر الذي تبيع به أرامكو السعودية الغاز محليا تحدد في عام 2001 وينتهي العمل به مطلع العام المقبل بعد تمديده في نهاية 2011 وهو ما يدفع المستثمرين للتنبؤ بزيادة في السعر.

وتتمتع شركات البتروكيماويات السعودية -التي شجعت الحكومة تطويرها في اطار استراتيجية طويلة الأجل لتقليل الاعتماد على ايرادات النفط- بميزة تنافسية كبيرة قياسا إلى بعض المنافسين الأجانب بفضل أسعار الغاز المنخفضة.

وقال المنديل في مقابلة ضمن قمة رويترز للاستثمار بالشرق الأوسط "من المقرر أن نتلقى سياسة تسعير جديدة من الحكومة ... نتوقع أن يرتفع (السعر) وسيؤثر ذلك على هوامش الأرباح إلى حد ما لكننا نأمل أن يظل معقولا ليحتفظ القطاع بقدرته التنافسية على المستوى العالمي."

وقال مصدر بالقطاع مطلع على الأمر إنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن تعديل أسعار الغاز أو نسبة الزيادة.

وتواجه السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم قيودا على امدادات الغاز في وقت يشهد احتياجا للمنتج لتلبية الطلب المحلي المتزايد على الكهرباء واحتياجات قطاع البتروكيماويات الذي تعتبره الحكومة ذا أهمية استراتيجية.

ويقول محللون وخبراء اقتصاد إن أسعار الغاز العالمية المنخفضة التي تبلغ 0.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية من الايثان والميثان لا تشجع على انتاج الغاز ولا استهلاكه بكفاءة.

وقال المنديل إن أسعار البوتان والبروبان والغاز السائل تحدد عند خصم نسبته 27 بالمئة عن أسعار التداول العالمية ببورصة طوكيو.   يتبع