قمة رويترز- بوينج تتوقع مضاعفة مبيعات الدفاع للشرق الأوسط

Wed Nov 21, 2012 8:04am GMT
 

من برافين مينون

دبي 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تتوقع شركة بوينج أن تتضاعف إيراداتها من المبيعات الدفاعية والأمنية للشرق الأوسط خلال العامين القادمين مع زيادة الطلب على الأسلحة وسط الاضطرابات التي تجتاح المنطقة.

وقال جيف جونسون رئيس شركة بوينج لمنطقة الشرق الأوسط في مقابلة ضمن "قمة رويترز للاستثمار بالشرق الأوسط" إن الدول العربية الخليجية وغيرها من بلدان الشرق الأوسط التي شهدت انتفاضات الربيع العربي تسعى لشراء معدات عسكرية جديدة متطورة والاستثمار في قدرات جديدة.

وتتوقع شركة الطائرات الأمريكية التي تقوم أيضا بتصنيع مقاتلات وطائرات هليكوبتر وتكنولوجيا مضادة للصواريخ زيادة إيراداتها السنوية من معدات الدفاع في المنطقة إلى حوالي أربعة مليارات دولار خلال العامين القادمين.

وسيكون ذلك جزءا من خطة أوسع لتقليل اعتماد الشركة على صفقات الحكومة الأمريكية التي تواجه تخفيضات في الإنفاق.

وهناك طلب قوي على مقاتلات بوينج وكذلك على طائرة النقل العسكرية سي-17 . وفي العام الماضي وقعت بوينج اتفاقا بقيمة 29.4 مليار دولار لبيع 84 مقاتلة إف-15 للسعودية إضافة إلى مبيعات دفاعية ضخمة للإمارات.

وقال جونسون "يبغي كثير من العملاء شراء مقاتلات إف-15 وإف-18 سوبر هورنت ومع طرحنا المزيد من سي-17 في السوق سنظل نرى اهتماما في تلك المنطقة الاستراتيجية أيضا."

وأشار إلى أن الشرق الأوسط يمثل ثلث إيرادات بوينج من مبيعات معدات الدفاع الدولية أي نحو ملياري دولار سنويا.

وسئل عما إذا كان الطلب في المنطقة سيضاعف هذا الرقم فأجاب "نعم.. خلال العامين القادمين. هناك اهتمام كبير جدا بمجموعة واسعة من المنتجات."   يتبع