قمة رويترز- بنك المشرق بدبي يلتزم بقواعد جديدة للإقراض

Wed Nov 21, 2012 3:22pm GMT
 

من ميرنا سليمان

دبي 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال بنك المشرق ثاني أكبر بنك في دبي من حيث القيمة السوقية إنه التزم بقواعد جديدة صارمة للإقراض وضعها مصرف الإمارات المركزي بهدف ضبط النظام المالي بعد أزمة الديون في البلاد.

وتأتي قواعد الإقراض الجديدة في إطار خطة أوسع نطاقا لتقليص القروض الضخمة التي حصلت عليها كيانات حكومية في السنوات التي سبقت الانهيار العقاري في 2009. وتفاقمت الأزمة بسبب تعرض البنوك المحلية المفرط للكيانات المرتبطة بالحكومة.

ووضع المصرف المركزي في أبريل نيسان حدا أقصى للقروض الممنوحة للحكومات المحلية والكيانات التابعة لها وطلب من البنوك الالتزام بتلك القواعد بنهاية سبتمبر أيلول.

وقال عبد العزيز الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق لقمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط "لقد التزمنا. تمكنا من التنفيذ في الموعد المحدد.

"لا تحبذ بنوك كثيرة ذلك لكن عليها تعديل أوضاعها وفقا للقواعد."

وتجري بعض البنوك التجارية الكبرى في دولة الامارات مثل بنك أبوظبي الوطني وبنك الامارات دبي الوطني محادثات مع البنك المركزي لتحديد مهلة جديدة لتفادي أي أضرار قد تنجم عن بيع سريع للقروض للالتزام بالقواعد الجديدة.

وتضع القواعد الجديدة حدا أقصى لإجمالي تعرض البنوك للمؤسسات الحكومية في الإمارات السبع عند 100 في المئة من رأسمالها مع قيود إضافية تتمثل في عدم إقراض أي كيان مرتبط بالحكومة أكثر من 25 في المئة من رأسمال البنك.

وأظهرت أرقام البنك المركزي استقرار الإقراض في القطاع المصرفي الاماراتي في نهاية أغسطس آب مقارنة مع نهاية الربع الثاني. ونما الإقراض 1.8 في المئة منذ بداية العام.   يتبع