شركة سفن صينية توقف أنشطتها مع إيران

Wed Nov 21, 2012 9:31pm GMT
 

لندن 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - توقفت شركة سفن صينية عن مراجعة معايير السلامة والبيئة بالسفن الإيرانية لتصبح آخر شركة كبيرة لاعتماد السفن تنهي تعاملاتها البحرية مع طهران مع تشديد العقوبات عليها.

وجمعية التصنيف الصينية هي الأخيرة بين 13 شركة كبيرة في هذا المجال التي تؤكد أنها أنهت جميع أنشطة اعتماد السفن المرتبطة بإيران وهي خطوة مهمة لحصول السفن على التأمين وإذن دخول الموانئ. وكل الشركات الثلاث عشرة أعضاء في الاتحاد الدولي لجمعيات التصنيف.

ومازالت الصين ودول آسيوية أخرى مثل كوريا الجنوبية تشتري الخام الإيراني لكن توقف أنشطة شركات اعتماد السفن الكبيرة مع إيران تثير مخاوف بشأن مستوى الغطاء التأميني وصيانة السفن الإيرانية مستقبلا.

وقال مصدر بقطاع الملاحة "الشركات غير الأعضاء في الاتحاد الدولي لا تملك الشبكة العالمية الكافية لدعم السفن في أي مكان بالعالم. لذا لو حدث أمر ما فسيتعين على السفن قطع مسافة أكبر للحصول على معاونة."

وأظهرت رسالة اطلعت عليها رويترز ومؤرخة 15 من نوفمبر تشرين الثاني ان جمعية التصنيف الصينية ومقرها بكين لم تقدم خدمات اعتماد لسفن إيرانية منذ 28 من يونيو حزيران. وكانت الجمعية قد تلقت دعوات من جماعة الضغط الأمريكية (متحدون ضد إيران نووية) تحثها على سحب خدماتها وإيضاح موقفها.

وأكد مسؤول في الإدارة الدولية في الجمعية انها بعثت برسالة الى مارك والاس الرئيس التنفيذي لجماعة متحدون ضد ايران نووية.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)