الشرطة المغربية تفرق احتجاجا لخريجين جامعيين عاطلين يطالبون بوظائف

Thu Nov 22, 2012 4:49am GMT
 

الرباط 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - فرقت الشرطة المغربية إحتجاجا شارك فيه أكثر من 1000 من الخريجين الجامعيين العاطلين في وسط العاصمة الرباط يوم الاربعاء في ثاني احتجاج في اسبوع قبل أن يقترع البرلمان على الجزء الاول من ميزانية 2013 .

وتواجه المالية العامة في المغرب -الذي يبلغ عدد سكانه 33 مليون نسمة- ضائقة شديدة ترجع الي حد كبير الي الازمة المالية في منطقة اليورو. واوروبا هي أكبر شريك تجاري للمغرب.

وتظاهر خريجون يساريون واسلاميون في مجموعات تضم كل منها بضع مئات في المنطقة الواقعة حول البرلمان المغربي في محاولة فيما يبدو لخداع الشرطة التي منعت محتجين من التجمع خارج مبنى البرلمان يوم الاحد الماضي.

وقال المحتجون ان الحكومة لم تنفذ وعودا قدمتها على مدى العام المنصرم.

وردد المحتجون هتافات تقول "الشعب يريد اسقاط الحكومة" و"الجماهير ثوري ثوري.. النظام دكتاتوري" قبل ان تتصدى لهم الشرطة المجهزة بالهراوات وتفرقهم.

وقال محمد امين السقال أحد منظمي الاحتجاج "إذا لم تستجب الحكومة فاننا سنوحد جميع العاطين وننظم احتجاجا ضخما."

واصبحت الاحتجاجات الصغيرة حدثا متكررا في الرباط لكنها تسارعت هذا الاسبوع قبل إقتراع على الميزانية اليوم الخميس.

واستخدمت الشرطة يوم الاحد القوة لتفريق احتجاج نادر على حجم نفقات البلاط الملكي للعاهل المغربي الملك محمد السادس.

والغضب منتشر بسبب ارتفاع الاسعار والبطالة وتوزيع الثروة في بلد يعيش ربع سكانه في فقر. وتقدر الحكومة نسبة البطالة بحوالي 9 بالمئة لكن من المعتقد انها أعلى كثيرا بين خريجي الجامعات.

ويتوقع المغرب نموا اقتصاديا بنسبة 4.5 بالمئة في 2013 وانخفاض عجز الموازنة إلي 4.8 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي من 5 بالمئة تتوقعها الحكومة للعام الحالي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)