توجهات المحفظة الوطنية الحكومية تحدد مسار بورصة الكويت الأسبوع المقبل

Thu Nov 22, 2012 1:25pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال محللون اليوم الخميس إن نشاط بورصة الكويت سوف يتحدد بناء على توجهات المحفظة الوطنية التابعة للهيئة العامة للاستثمار التي تمثل الصندوق السيادي لدولة الكويت.

وقالوا لرويترز إن هناك مؤشرات قوية على أن المحفظة الوطنية نشطت بقوة في السوق خلال هذ الأسبوع لاسيما في اليومين الأخيرين.

وأغلق مؤشر كويت 15 اليوم الخميس عند مستوى 1021.99 نقطة مرتفعا بمقدار 25.31 نقطة تمثل 2.5 في المئة عن إغلاق نهاية تداولات الأسبوع الماضي.

كما أغلق المؤشر السعري الأوسع نطاقا اليوم عند مستوى 5888.3 نقطة بارتفاع قدره 87.8 نقطة توازي 1.5 في المئة عن اغلاق الأسبوع الماضي.

وقال مثنى المكتوم مساعد المدير في شركة الاستثمارات الوطنية الكويتية إن ارتفاع المؤشرات هذا الأسبوع ناتج عن "ضخ واضح للسيولة باتجاه الأسهم القيادية وترافق معه نشاط مضاربي في قطاع الخدمات المالية على وجه الخصوص."

وأضاف المكتوم "واضح أن هناك ضخ سيولة لاستهداف سلع رئيسية وقيادية بالسوق.. لا نجزم بأنها تابعة لطرف معين لكن واضح أن هذا الطرف مؤسسي."

وأوضح المكتوم أن هناك تكهنات بأن الحكومة مقبلة على خطوات مهمة لتحسين أوضاع الاقتصاد الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على أسعار الأسهم التي ارتفع بعضها بالحد الأعلى.

وذكر المكتوم أن الأمر سيتضح إلى حد كبير بعد اجتماع مجلس الوزراء الذي عادة يكون في أول الأسبوع مبينا أن الحكومة لو أقرت مثل هذه الإجراءات فسيعطي ذلك دفعة جديدة للسوق وإن كان "بحدة أقل" لكن إذا لم يحدث ذلك فسيكون هناك "رد فعل عكسي" وسيظهر ذلك من خلال عمليات جني أرباح.   يتبع