قطر تسيل بقية الضمانات المملوكة لها في بنك باركليز

Mon Nov 26, 2012 7:04am GMT
 

26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - سيلت قطر القابضة بقية الضمانات ‭)‬‭warrants ‬) المملوكة لها في بنك باركليز البريطاني ولكنها ستظل أكبر مساهم في البنك فيما يجري التحقيق في مدفوعات بين البنك والشركة القطرية.

وذكرت قطر القابضة في بيان اليوم الأحد انها سيلت بقية ما لديها من ضمانات -وهي أداة قابلة للتحويل لأسهم- وعددها 379 مليون وحدة في اطار إدارة نشطة لمحفظتها وذلك دون التأثير على حصتها في البنك وتبلغ 6.65 في المئة.

وفي بيان منفصل امس الاحد اعلن بنكا جولدمان ساكس ودويتشه بنك انهما سيبيعان مايصل إلى 303.3 مليون سهم عادي في باركليز فيما يخص تسييل ضمانات قطر.

ولم يكشف البيانان عن سعر الضمانات. ووفقا لسعر الاغلاق للسهم يوم الجمعة الماضي تصل القيمة السوقية لعدد 303.3 مليون سهم إلى 771 مليون استرليني (1.24 مليار دولار).

وقال أحمد السيد الرئيس التنفيذي لقطر القابضة في البيان ان شركته ستظل مستثمرا استراتيجيا داعما لباركليز وانها ستبقي على ثقتها في مستقبل البنك على المدى الطويل.

وحسب بيانات تومسون رويترز فان قطر تمتلك 813.96 مليون سهم عادي في باركليز حتى 31 اكتوبر تشرين الأول ما يجعلها أكبر مساهم في البنك.

وقال انتوني جنكينز الرئيس التنفيذي لباركليز في بيان "يرحب باركليز برسالة الثقة التي بعثت بها قطر القابضة بشان المستقبل طول الأمد ويستمر تقديرخ للدعم المتواصل الذي تلقته منذ ان اصبحت قطر القابضة اكبر مساهم فيها."

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير- هاتف 0020225783292)