اليمن يعرض على الانفصاليين نصف المقاعد في محادثات المصالحة الوطنية

Mon Nov 26, 2012 4:26pm GMT
 

من محمد الغباري

صنعاء 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول يمني كبير اليوم الاثنين إن حكومة اليمن عرضت على الانفصاليين الجنوبيين نصف المقاعد في مؤتمر مزمع للمصالحة وذلك في محاولة لانقاذ اجتماع يعد حاسما لنجاح اتفاق نقل السلطة الذي ابرم العام الماضي.

وتمثل استعادة الاستقرار في اليمن أولوية دولية بسبب مخاوف من ان تؤدي الاضطرابات إلى تمزيق دولة تشترك في الحدود مع السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وتطل على ممرات ملاحية رئيسية.

ويرفض ساسة يمنيون جنوبيون حضور المؤتمر الذي تقرر في باديء الامر عقده في منتصف ديسمبر كانون الأول لمناقشة اصلاحات دستورية قبل الانتخابات العامة المتوقع اجراؤها في 2014.

ويسعى الانفصاليون إلى استعادة الدولة التي اندمجت مع شمال اليمن في 1990 ويطالبون بالحصول على تمثيل مساو في المؤتمر مع اليمنيين الشماليين.

وقال سلطان العتواني نائب رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحوار الوطني في حديث لرويترز "القضية الجنوبية مفتاح مختلف القضايا لأن حل القضية الجنوبية سيترتب عليه تحديد شكل الدولة والدستور الجديد وغيرها من متطلبات بناء الدولة."

وقال العتواني ان المنظمين للمؤتمر يعتزمون دعوة نحو 565 مندوبا للمشاركة بحيث يمثل الجنوب بنصف هذا العدد "من جميع التكوينات".

وقال "نحن في اطار اللجنة حاولنا ان نفسح المجال لفصائل الحراك الجنوبي واعطيت لهم نسبة كبيرة من المقاعد من أجل جذبهم للمشاركة في المؤتمر."

ولم يعلق الانفصاليون الجنوبيون بعد على الاقتراح الجديد.   يتبع