المؤشر السعودي يتراجع لأدنى مستوى في 10 أشهر وتباين بورصات الخليج

Tue Nov 27, 2012 4:06pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هبطت البورصة السعودية للمرة الثانية عشرة في 14 جلسة وسجلت أدنى مستوى في عشرة أشهر اليوم الثلاثاء مع استمرار المخاوف بشأن صحة الملك عبد الله بن عبد العزيز بينما تباين أداء أسواق المنطقة.

وقادت أسهم البنوك الانخفاضات على المؤشر الرئيسي للسوق السعودية الذي تراجع 1.3 في المئة مسجلا أدنى إغلاق له منذ 23 يناير كانون الثاني.

وانخفض سهم مصرف الراجحي 3.1 بالمئة إلى أقل سعر منذ يوليو تموز 2009. وهبط سهم مصرف الإنماء اثنين بالمئة وسهم البنك السعودي الفرنسي 1.4 بالمئة.

كان ولي العهد الأمير سلمان طمأن السعوديين خلال اجتماع لمجلس الوزراء أمس الاثنين بشأن صحة الملك عبد الله بعد أكثر من أسبوع من خضوعه لجراحة في الظهر.

وقال محمد عمران المحلل المالي المستقل في الرياض وعضو جمعية الاقتصاد السعودية "رغم أن ولي العهد نفى الشائعات عن صحة الملك فإن ضعف الثقة مازال يؤثر في السوق."

وتوقع أن يستمر تأثر الأسهم ببواعث القلق تلك لحين اتضاح الصورة أكثر بشأن حالة الملك.

وأضاف "المؤشرات الايجابية للاقتصاد العالمي كانت ستساعد السوق عندنا اليوم لكن المستثمرين يعطون اهتماما أكبر للقضايا الداخلية."

وتراجعت أسهم البتروكيماويات أيضا حيث هبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.9 بالمئة.   يتبع