27 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 17:18 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-تأخر مشروع محطة كهرباء في السعودية يبطئ تشغيل مصهر ألومنيوم

(لإضافة تعقيب شركة معادن وتفاصيل)

من ريم شمس الدين ودانييل فينرن

الخبر (السعودية) 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) اليوم الثلاثاء إن أول مصهر للألومنيوم في السعودية سيصل إلى طاقة الإنتاج الكاملة بوتيرة أبطأ من المقرر بسبب تأخيرات في تشغيل محطة للكهرباء تعتمد عليها.

وتتوقع معادن بدء الإنتاج في مصهر الألومنيوم الذي تشارك فيه ألكوا الأمريكية والذي تبلغ تكلفته 10.8 مليار دولار في ديسمبر كانون الأول. واتفقت الشركة على توريد جزء من إمدادات الكهرباء الضخمة التي تحتاجها.

لكنها لن تستطيع رفع طاقة المصهر إلى 740 ألف طن سنويا لأن محطة الكهرباء التي تبلغ قدرتها 2400 ميجاوات والتي كان من المقرر أن تبدأ العمل في أكتوبر تشرين الأول لن تكون جاهزة قبل أواخر 2013.

وقالت معادن في بيان إلى البورصة السعودية "تعثر أحد المقاولين المكلفين من قبل المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في تنفيذ مشروع محطة رأس الخير مما قد يتسبب في عدم الحصول على إمدادات الكهرباء بالحجم المطلوب لمصنع شركة معادن للألومنيوم في رأس الخير."

وأضافت قائلة "لذا فإن التأثير على المشروع سيؤدي إلى تباطؤ التدرج في الوصول إلى الطاقة التصميمية لمصهر الألومنيوم."

وجاء بيان معادن بعد وقت قصير من نشر رويترز لخبر أفاد بأن افتتاح محطة الكهرباء ارجيء نحو عشرة أشهر.

وهبط سهم معادن إلى 30.60 ريال سعودي بفعل هذه الأنباء قبل أن يتعافى إلى 31 ريالا عند إغلاق البورصة السعودية منخفضا 2.21 بالمئة عن مستوة الاغلاق أمس الإثنين.

وتحالفت معادن مع ألكوا في 2009 لبناء أكبر مجمع متكامل للألومنيوم في رأس الخير التي تتحول بوتيرة متسارعة إلى مركز للتعدين على الساحل السعودي على الخليج.

لكن الشريكين يواجهان الآن تأخيرا طويلا في محطة الكهرباء التي كانا يعولان عليها للحصول على معظم حاجاتهما من الكهرباء في بلد يواجه صعوبة في تلبية الطلب على الكهرباء في فترة الصيف حين يزيد استخدام اجهزة تبريد الهواء.

وقال عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه في السعودية إن إنتاج الكهرباء كان من المفترض أن يبدأ في أكتوبر 2012 لكن المؤسسة تتوقع تأخيرا لمدة عشرة أشهر.

وأضاف أنه للتغلب على هذاالتأخير تحملت المؤسسة مسؤولية إمداد شبكه الكهرباء بأكثر من 450 ميجاوات لتلبية طلب العملاء.

ويتولى بناء المحطة الواقعة على ساحل الخليج شركة العراب للمقاولات السعودية وشركة سيبكو 3 الصينية. ولم يتسن الوصول إلى أي من الشركتين للحصول على تعقيب.

وتملك معادن حق استخدام أكثر من 1350 ميجاوات من قدرة محطة الكهرباء وتم تخصيص الباقي وهو 1050 ميجاوات للشركة السعودية للكهرباء.

وقالت معادن اليوم الثلاثاء إنها اتفقت على الحصول على إمدادات من الشركة السعودية للكهرباء للتقليل من تأثير التأخر في محطة الكهرباء. لكنها لم تذكر حجم الإمدادات التي اتفقت عليها.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below