28 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 15:44 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-ليبيا لم تنسحب من سباق لشراء مصفاة فرنسية متعثرة

(لإضافة تفاصيل وتعليق وزير الصناعة الفرنسي ومسؤول ليبي)

من ميوريل بوسيلي وعلي شعيب

باريس/طرابلس 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت الحكومة الفرنسية والصندوق السيادي الليبي اليوم الأربعاء إن ليبيا لم تسحب عرضها لشراء مصفاة بيتي كورون الفرنسية المتعثرة وذلك بعد تصريحات متضاربة من السلطات الفرنسية بشأن العرض.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لإذاعة فرانس إنتر صباح اليوم الأربعاء إن ليبيا لم تعد مهتمة بشراء المصفاة المملوكة لشركة التكرير السويسرية بتروبلس التي تم اشهار افلاسها.

لكن وزير الصناعة أرنو مونتبورج قال لرويترز ردا على تصريحات فابيوس إن هذا ليس صحيحا.

وقال مونتبورج في مؤتمر للطاقة ”وقع الليبيون اتفاقا للمحافظة على السرية أمس... هذا لا يعني أنهم سيشترون لكنهم يدرسون (الشراء).“

وأكد مكتب رئيس الوزراء الفرنسي لرويترز توقيع اتفاق للمحافظة على السرية مع الصندوق الليبي.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية نجاة فالو بلقاسم اليوم الأربعاء ”تلقى الوزير خطاب نوايا من الصندوق الليبي وتلقى أمس معلومات إضافية. وهو يقوم اليوم بالتحقق من صحة هذه النوايا والمعلومات الإضافية.“

وكانت وسائل إعلام فرنسية قالت هذا الأسبوع إن المؤسسة الليبية للاستثمار - صندوق الثروة السيادي لليبيا- سحبت عرضها للاستحواذ على أقدم مصفاة نفطية في فرنسا وذلك نقلا عن تقرير لوكالة الأنباء الليبية.

وقال محسن دريجة رئيس المؤسسة لرويترز الأسبوع الماضي إنهم بدأوا فحصا فنيا لفكرة الاستثمار في المصفاة وإنهم سيرسلون فريقا إلى فرنسا لتقييم الفرصة الاستثمارية. وأكد اليوم الأربعاء أن المؤسسة لا تزال تدرس المشروع.

وقال دريجة لرويترز ”لم نقل قط إننا سنشتري المصفاة. لا يزال فريقنا يدرس المشروع وسيعطوننا النتيجة ثم نتخذ القرار بشأن هل سنستثمر أم لا. كما قلنا في بياننا لن نستثمر إلا في مشروعات تفيد ليبيا.“

وقال وزير الصناعة الفرنسي في وقت سابق هذا الشهر إنه تلقى خطاب إبداء اهتمام غير ملزم من صندوق الثروة السيادي الليبي لشراء المصفاة الواقعة في نورماندي بشمال فرنسا والتي تبلغ طاقتها الإجمالية 161 ألف برميل يوميا.

ويخوض العاملون في المصفاة وعددهم 470 عاملا سباقا مع الزمن للعثور على مشتر جديد لأن عقدا لتكرير النفط مع المالك السابق شركة شل سينتهي في منتصف ديسمبر كانون الأول.

ومن بين المشترين المحتملين شركة نت أويل التي يقودها رجل الأعمال روجيه تمرز والتي قدمت عرضا محسنا بعدما رفضت محكمة في شمال فرنسا عرضها الأولي لأسباب مالية وفنية في وقت سابق هذا الشهر.

وحددت المحكمة الخامس من فبراير شباط 2013 موعدا نهائيا جديدا لتقديم عروض شراء المصفاة وستنظر في العروض المقدمة الأسبوع القادم.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below