مقدمة 2-محتجون يوقفون العمل في مصفاة النفط الرئيسية بغرب ليبيا

Thu Nov 29, 2012 1:01pm GMT
 

(لإضافة مطالب المحتجين وخلفية)

من هديل الشالجي

طرابلس 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متحدث إن مقاتلين جرحى نظموا احتجاجا أمام مصفاة النفط الرئيسية في غرب ليبيا اليوم الخميس وأوقفوا عملياتها للمرة الثانية هذا الشهر ما يثير المخاوف من نقص البنزين في البلاد.

وقال موظفون في المصفاة إن أعدادا كبيرة من المقاتلين الذي شاركوا في الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي العام الماضي تجمعوا خارج المصفاة التي تديرها شركة الزاوية لتكرير النفط مطالبين بالحصول على تعويضات وعلاج.

وقال عصام المنتصر المتحدث باسم الشركة أن المصفاة في حالة توقف تام وإن المتظاهرين يمنعون الموظفين من الدخول كما أن شاحنات نقل الوقود لا تستطيع مغادرة المصفاة.

وأضاف أن الكثير من المحتجين يريدون أن ترسلهم الحكومة للخارج لتلقي العلاج أو الحصول على مزيد من الأموال من الحكومة كتعويض عن جهودهم.

وشكل عدد من الاحتجاجات خارج مصافي التكرير تحديا كبيرا للحكومة الجديدة في ليبيا التي تعتمد على النفط في توفير النصيب الأكبر من إيراداتها.

ومازالت الحكومة تكافح لفرض النظام في بلد مترامي الأطراف ومنقسم تنتشر فيه الأسلحة والميليشيات المسلحة بعد سقوط القذافي.

كان احتجاج مماثل في أوائل نوفمبر تشرين الثاني قد تسبب في غلق المصفاة لمدة يومين مما أدى إلى نقص الوقود في العاصمة طرابلس.   يتبع