مسح رويترز: انخفاض إنتاج أوبك في نوفمبر

Thu Nov 29, 2012 4:23pm GMT
 

من ألكس لولر

لندن 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهر مسح أجرته رويترز أن إنتاج منظمة أوبك من النفط الخام تراجع في نوفمبر تشرين الثاني إلى أدنى مستوياته منذ يناير كانون الثاني بسبب انقطاعات في إمدادات نيجيريا وانخفاض إمدادات أنجولا وليبيا.

وكشف المسح الذي يشمل مصادر في شركات نفطية ومسؤولين في أوبك ومحللين اليوم الخميس أن متوسط إنتاج المنظمة التي تضم 12 دولة بلغ 31.06 مليون برميل يوميا في نوفمبر انخفاضا من 31.15 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول.

وتعقد أوبك الشهر المقبل اجتماعا لمراجعة سياسة الإنتاج. ويظهر المسح أن أوبك لا تزال تنتج أكثر من مليون برميل يوميا فوق السقف الرسمي المحدد عند 30 مليون برميل يوميا.

لكن مسؤولين في أوبك يقولون إنه ليس من المتوقع الاتفاق على أي خفض في الإنتاج الرسمي لأن الأسعار مازالت أعلى من 100 دولار للبرميل بكثير.

وقال مندوب من دولة افريقية عضو في أوبك "مستوى الأسعار يرضينا".

"نحن ننتج أكثر من المستوى المستهدف بقليل لكن السوق تمتص هذا الفائض. لذلك لا أعتقد أنه سيحدث تغيير للمستوى المستهدف."

ووفقا لمسوح رويترز فإن إنتاج نوفمبر هو الأقل منذ يناير 2012 حين أنتجت أوبك 30.95 مليون برميل يوميا. وانخفض الإنتاج بواقع 700 ألف برميل يوميا تقريبا عن ذروته هذا العام المسجلة في ابريل نيسان وهي 31.75 مليون برميل يوميا.

وأثر تعثر إمدادات نيجيريا سلبا على إنتاج أوبك هذا الشهر. وكان من المنتظر أن تتجاوز الصادرات النيجيرية مليوني برميل يوميا في نوفمبر لكن الإمدادات تراجعت بسبب حوادث تسرب وفيضانات وسرقة للنفط.   يتبع