البنك الأوروبي: منطقة اليورو ستبدأ في التعافي في النصف/2 من 2013

Fri Nov 30, 2012 9:20am GMT
 

باريس 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي اليوم الجمعة إن تعزيز الميزانيات في منطقة اليورو ستترتب عليه آثار اقتصادية قصيرة الأمد ولكن المنطقة في طريقها للتعافي في النصف الثاني من عام 2013.

وقال دراجي لإذاعة أوروبا 1 "لم نخرج بعد من الأزمة... سيبدأ تعافي معظم منطقة اليورو قطعا في النصف الثاني من عام 2013."

وتابع "صحيح أن تعزيز الميزانيات يترتب عليه انكماش قصير الأمد في النشاط الاقتصادي غير أن هذا التعزيز أمر لا مفر منه."

وقال دراجي الذي يزور باريس لحضور مؤتمر مع عدد من كبار المسؤولين الماليين إن حكومات دول منطقة اليورو يجب أن تسرع في تنفيذ وحدة مصرفية يتعين تطبيقها على جميع البنوك لتجنب تفتيت القطاع.

وذكرت برلين أن الإشراف المصرفي الموحد تحت رعاية البنك المركزي الأوروبي يجب ألا يطبق إلا أكبر بنوك المنطقة.

وقال دراجي إن تحقيق تكامل أكبر يتطلب من الدول الأعضاء إجراء إصلاحات هيكلية للحد من الجمود الذي أصاب سوقي الخدمات والعمل خاصة في فرنسا وإيطاليا.

وجردت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني ست دول في منطقة اليورو من التصنيف الممتاز (‭AAA‬) في يناير كانون الثاني بينما خفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني لفرنسا درجة واحدة الشهر الجاري إلى (‭Aa1‬). (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود - هاتف 0020225783292)