تراجع الين الياباني وسط موجة بيع في نهاية الشهر

Fri Nov 30, 2012 10:47am GMT
 

لندن 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انخفض الين الياباني اليوم الجمعة لأقل مستوى منذ سبعة أشهر مقابل اليورو كما هبط أمام الدولار وسط أنباء عن تهافت شركات يابانية على البيع في نهاية الشهر وتكهنات باحتمال تيسير السياسة النقدية تيسيرا كبيرا.

وارتفع اليورو أمام الدولار ساعده في ذلك اتفاق تم التوصل إليه خلال الأسبوع للإفراج عن أموال مساعدات لليونان.

وتأثر الين بالحديث عن أن بنك اليابان المركزي سييسر سياسته إذا فاز الحزب الديمقراطي الحر المعارض بالانتخابات المقررة في 16 ديسمبر كانون الأول رغم أن زعيم الحزب خفف في الآونة الأخيرة من المطالبة بتيسير السياسة النقدية.

وقال متعاملون إن الشكوك المحيطة بما إذا كان بوسع صناع السياسة بالولايات المتحدة أن يتوصلوا لاتفاق لتجنب "هوة مالية" وشيكة بسبب زيادات في الضرائب وتخفيضات في الإنفاق ربما تحد من مكاسب الدولار وإن كان كثيرون يتوقعون أن يستمر ضعف الين.

وقال نيل جونز رئيس مبيعات الصرف الأجنبي بصندوق التحوط في بنك ميزوهو "أظن أن الين سيضعف ببطء لكنه سيضعف حتما." وتوقع أن يرتفع الدولار إلى 90 ينا بحلول نهاية مارس آذار.

وزاد اليورو بنحو واحد في المئة خلال إحدى مراحل التعامل اليوم مسجلا 107.63 ين وهو أعلى سعر منذ أواخر أبريل نيسان. وأرجع متعاملون ذلك إلى اشتداد طلب المستوردين اليابانيين على اليورو في نهاية الشهر.

وصعد الدولار 0.7 في المئة إلى 82.69 ين مقتربا من أعلى سعر منذ ثمانية أشهر عند 82.84 ين والذي سجله الأسبوع الماضي. وسجل الدولار زيادة تتجاوز ثلاثة في المئة أمام الين خلال الشهر بأكمله.

أما الجنيه الاسترليني فقد ارتفع لأعلى مستوى منذ شهر أمام الدولار اليوم مقتفيا أثر صعود اليورو في السوق. وأشار متعاملون إلى طلب من بنك مركزي آسيوي.

وزاد الاسترليني إلى 1.6062 دولار وهو أعلى مستوى منذ الثاني من نوفمبر تشرين الثاني. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)