تركيا ستواصل شراء الغاز الإيراني رغم العقوبات

Mon Dec 3, 2012 7:41pm GMT
 

اسطنبول 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن بلاده ستواصل شراء الغاز الطبيعي من إيران بالرغم من احتمال تشديد العقوبات الأمريكية على طهران مستبعدا أن يكون لذلك تأثير كبير على تجارة الذهب مقابل الغاز بين البلدين.

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية كبيرة يوم الجمعة توسيع نطاق العقوبات التجارية الدولية على قطاعي الطاقة والشحن الايرانيين في أحدث مسعى لزيادة الضغط الاقتصادي على طهران بسبب برنامجها النووي.

وتشمل العقوبات الجديدة والتي ستكون الثالثة خلال عام إذا تم اقرارها لتصبح قانونا اجراءات تستهدف وقف صادرات الذهب التركية إلى إيران مقابل امدادات الطاقة.

وقال اردوغان إن واردات الغاز الايراني بالغة الأهمية بالنسبة لتركيا التي تعتمد بشدة على الطاقة المستوردة وتسعى جاهدة لتنويع مورديها وإن الحكومة أبلغت الاطراف المعنية بأن التجارة ستستمر.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم "نبلغ المسؤولين دائما أن القضية ذات أهمية استراتيجية بالنسبة لنا ولا يمكننا الانصياع للعقوبات.

"نحن عند نفس النقطة الان. أبلغناهم اننا سنقوم بعملية المقايضة الضرورية لانه منتج استراتيجي وسنستمر في هذا الاتجاه في المستقبل."

وتنتج تركيا التي من المرجح ان تحل محل بريطانيا كثالث أكبر مستهلك للكهرباء في أوروبا خلال عشر سنوات أغلب احتياجاتها من الكهرباء من الغاز الطبيعي. وتستورد أكثر من 90 في المئة من صادرات الغاز الايرانية في حين تستورد تركمانستان 10 في المئة. (اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)