برنت يتراجع صوب 110 دولارات بفعل بيانات أمريكية

Tue Dec 4, 2012 8:20am GMT
 

سنغافورة 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجع خام برنت باتجاه 110 دولارات للبرميل اليوم الثلاثاء حيث عادت المخاوف بشأن الطلب إلى دائرة الضوء بعد بيانات ضعيفة للقطاع الصناعي بالولايات المتحدة أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم في حين استمرت حالة القلق بين المستثمرين جراء عدم التيقن إزاء مفاوضات عجز الميزانية.

لكن بواعث القلق الناشئة عن التوترات في الشرق الأوسط بما في ذلك وقف إطلاق النار الهش بين إسرائيل والفلسطينيين وتفاقم العنف في سوريا ساعدت في الحد من خسائر السعر.

وقالت ناتالي رامبونو محللة سوق السلع الأولية لدى ايه.ان.زد في سيدني "بدأت أسواق النفط تتراجع بسبب بيانات التصنيع الأضعف من المتوقع وحقيقة أن توقعات الاقتصاد الأمريكي مازالت غير واضحة.

"نرى أيضا أنباء متضاربة عن مفاوضات الهاوية المالية لذا تتوخى الأسواق الحذر في ذلك الشأن."

وبحلول الساعة 0732 بتوقيت جرينتش تراجع عقد أقرب استحقاق لخام برنت 27 سنتا إلى 110.65 دولار للبرميل بعدما انخفض في وقت سابق إلى 110.47 دولار. كان برنت اخترق مستويات مقاومة رئيسية ليغلق أمس الاثنين دون متوسطه المتحرك لمئتي يوم عند حوالي 111 دولارا.

ونزل الخام الأمريكي 39 سنتا إلى 88.70 دولار للبرميل. وبعد عجزه عن اختراق مستوى المقاومة 90.30 دولار من المرجح أن يتحرك العقد صوب نطاق 87.19 إلى 87.93 دولار.

وتراجعت أيضا أسواق أخرى مثل الأسهم الآسيوية والمعادن الصناعية والذهب إثر البيانات الأمريكية الضعيفة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)