مقدمة 3-تركيا لا تتوقع أن تشمل عقوبات أمريكية واردات الغاز من إيران

Tue Dec 4, 2012 3:46pm GMT
 

(لاضافة خلفية)

اسطنبول 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز اليوم الثلاثاء إنه لا يعتقد أن تشديدا للعقوبات الأمريكية على إيران سيشمل واردات تركيا من الغاز الطبيعي الإيراني وهو ما يعني أن طهران ستواصل امداد أكبر زبائنها بالغاز وتلقي مدفوعات منها.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي أقر بأغلبية كبيرة يوم الجمعة عقوبات موسعة على التجارة العالمية مع قطاعي الطاقة والشحن الإيرانيين وذلك في أحدث جهوده لتشديد الضغوط الاقتصادية على طهران بسبب برنامجها النووي.

وتعتمد تركيا التي من المرجح ان تتخطى بريطانيا كثالث أكبر مستهلك للكهرباء في أوروبا خلال عشر سنوات اعتمادا كبيرا على واردات الطاقة وقد تعاني لو اضطرت لخفض وارداتها من إيران بنسبة كبيرة.

وقال يلدز في مؤتمر صحفي في اسطنبول "إيران ثاني أكبر مورد للغاز الطبيعي لتركيا وأعتقد أن العقوبات لن تشمله (الغاز)... نعلم أن مثل هذا الشكل من العقوبات ليس موجها ضد إيران فحسب بل يستهدف تركيا ايضا."

وتستخدم تركيا الغاز في توليد معظم انتاجها من الكهرباء وتسعى بالفعل جاهدة لتنويع مورديها للطاقة.

وتشمل العقوبات الجديدة - وستكون الحزمة الثالثة هذا العام في حالة صدورها في قانون- اجراءات تهدف لوقف صادرات الذهب من تركيا لإيران مقابل الحصول على الغاز الطبيعي.

ويذهب نحو 90 بالمئة من صادرات الغاز الإيراني أي نحو عشرة مليارات متر مكعب سنويا إلى تركيا وفق عقد توريد لمدة 25 عاما. ويجعل ذلك إيران ثاني اكبر مورد للغاز إلى تركيا بعد روسيا.

وقال رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان يوم الإثنين إن تركيا ستواصل شراء الغاز الطبيعي من إيران وابلغ الاطراف المعنية بذلك.   يتبع