الخارجية الأمريكية: نجري محادثات مع تركيا بشأن واردات الغاز الإيراني

Tue Dec 4, 2012 5:57pm GMT
 

واشنطن 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء إن دبلوماسيين أمريكيين يجرون محادثات مع أنقرة بشأن تدفق الذهب من تركيا إلى إيران مقابل الغاز الإيراني.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نواصل التشاور عن قرب مع تركيا وكل الدول الأخرى بشأن نطاق العقوبات الأمريكية على إيران وسنلاحق أي دليل على تعاملات قد تقع تحت طائلة العقوبات."

وتعتمد تركيا على واردات الغاز الطبيعي من إيران وتدفع ثمنها بالليرة التركية وتستخدم طهران الليرة لشراء ذهب تركي. وينقل سعاة الذهب التركي إلى دبي ثم يجري نقله من هناك إلى إيران.

وقال وزير الطاقة التركي يوم الإثنين إن شراء الغاز الإيراني ليس مشمولا بالعقوبات الأمريكية مما يعني أن طهران ستواصل توريد الغاز والحصول على مدفوعات من أكبر مشتر منها.

وأصدر الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال الصيف قرارا يسمح لواشنطن بفرض عقوبات على الدول التي تقدم المعادن النفيسة لإيران.

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية كبيرة يوم الجمعة عقوبات موسعة على التجارة العالمية مع قطاعي الطاقة والشحن الإيرانيين وذلك في أحدث جهوده لتشديد الضغوط الاقتصادية على طهران بسبب برنامجها النووي.

وتشمل العقوبات الجديدة - وستكون الحزمة الثالثة هذا العام في حالة صدورها في قانون- اجراءات تهدف لوقف تدفق الذهب من تركيا لإيران مقابل الغاز الطبيعي.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)