برنت دون 109 دولارات وسط مخاوف اقتصادية والأنظار على الشرق الأوسط

Thu Dec 6, 2012 6:38am GMT
 

سنغافورة 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استقر مزيج برنت دون 109 دولارات للبرميل اليوم الخميس إذ طغى القلق بشأن الاقتصاد العالمي والطلب على النفط عقب بيانات ضعيفة من الولايات المتحدة وأوروبا على المخاوف بشأن الامدادات نتيجة التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط.

ومازال المستثمرون قلقون أيضا بسبب ما يسمى بالهاوية المالية في الولايات المتحدة في نهاية العام حيث تدخل زيادات ضريبية وتخفيضات في الانفاق حيز التنفيذ تلقائيا ما يهدد بدفع أكبر اقتصاد في العالم للركود مجددا وخفض الطلب من أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

لكن أحدث تصريحات للرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه من الممكن التوصل لاتفاق لتفادي الهاوية المالية خلال "نحو أسبوع" إذا قدم الجمهوريون بعض التنازلات بشأن الضرائب بعثت بعض الأمل ما دعم أسعار الأصول المنطوية على مخاطر مثل النفط والأسهم.

وارتفع خام برنت ثمانية سنتات إلى 108.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 0607 بتوقيت جرينتش بعدما انخفض على مدى الجلسات الثلاث الماضية.

وتراجع الخام الأمريكي الخفيف 15 سنتا إلى 87.73 دولار للبرميل لكن بيانات المخزونات التي أظهرت أكبر نمو أسبوعي لمخزونات البنزين في أكثر من 11 أسبوعا حدت من الخسائر.

وقال توني نونان من ميتسوبيشي كورب في طوكيو "الأسواق ضعيفة بوجه عام بسبب المخاوف الاقتصادية العالمية وستظل حبيسة نطاق ضيق لحين انتهاء أزمة الهاوية المالية الأمريكية."

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)