تجار: الجزائر لديها ما يكفي من القمح حتى منتصف مارس

Thu Dec 6, 2012 5:35pm GMT
 

باريس 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مصدرون أوروبيون اليوم الخميس إن الجزائر حصلت على ما يكفيها من قمح الطحين حتى منتصف مارس اذار من خلال مناقصة الأسبوع الماضي التي كان الهدف منها أساسا شراء قمح للشحن في فبراير شباط فقط.

وذكر تجار الأسبوع الماضي أن الديوان الوطني المهني للحبوب في الجزائر اشترى ما يصل إلى 375 ألف طن من قمح الطحين اختياري المنشأ للشحن في فبراير لكن محادثات إضافية رفعت كمية المشتريات إلى 550 ألف طن منها 150 ألف طن للنصف الأول من مارس.

وقال تاجر "في النهاية قرروا قبول عروض لمارس."

ولا تنشر الجزائر نتائج المناقصات بخلاف مشترين كبار آخرين مثل مصر أكبر مستورد للقمح في العالم.

وفرنسا من الموردين الرئيسيين للجزائر لكن مناشئ أوروبية أخرى مثل لاتفيا أو بولندا أو ألمانيا غطت جزءا من احتياجاتها في الأشهر القليلة الماضية.

واستبعد المصدرون مناشئ أمريكا الجنوبية في المناقصتين الأخيرتين لخشيتهم من أن جودتها قد لا ترقى إلى المعايير الجزائرية.

وقال التجار أيضا إنهم يتوقعون أن تعود الجزائر للسوق لشراء القمح الصلد بعدما اشترت منه 500 ألف طن على الأقل في أغسطس آب بالرغم من أنها تقول إنها لا تحتاج شيئا من هذا القمح في هذا الموسم.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)