أوروبا وأمريكا تتخذان خطوات تصعيدية في نزاع تجاري مع الأرجنتين

Thu Dec 6, 2012 7:07pm GMT
 

بروكسل/واشنطن 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - صعد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة معركتهما ضد ممارسات تجارية للأرجنتين اليوم الخميس حيث طلبا رسميا من منظمة التجارة العالمية الفصل فيما إذا كانت القيود الأرجنتينية على الواردات مخالفة للقانون.

وتأتي هذه الخطوة بعد تحركات مماثلة من اليابان والمكسيك مما يعني أن بوينس ايرس تخوض الآن نزاعات مع أربعة شركاء تجاريين كبار يقولون إن قواعدها تنطوي على اجحاف بالسلع الأجنبية رغم أن التجارة عامل محوري في آمالها للتعافي الاقتصادي.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون التجارية كاريل دي جوشت في بيان "القيود الأرجنتينية على الاستيراد تنتهك قواعد التجارة الدولية وتضر صادرات الاتحاد الأوروبي.

"قرار اليوم... هو الملاذ الأخير للاتحاد الأوروبي لرفع الممارسات التجارية غير العادلة."

وساءت العلاقات التجارية للاتحاد الأوروبي مع الأرجنتين منذ ابريل نيسان حين سيطرت الرئيسة كريستينا فرنانديز على شركة واي.بي.إف النفطية من شركتها الأم ريبسول الاسبانية.

وقال الممثل التجاري الأمريكي رون كيرك إن واشنطن طلبت أيضا من منظمة التجارة العالمية ومقرها جنيف تشكيل لجنة لتسوية المنازعات وهي عملية قد تفضي إلى إلزام دولة برفع مثل تلك القيود أو دفع غرامة.

وأقامت الأرجنتين أيضا دعويين في منظمة التجارة العالمية اليوم الخميس تتهمان الاتحاد الأوروبي بتقييد واردات الوقود الحيوي الأرجنتيني والولايات المتحدة بتقييد واردات الليمون واللحوم الأرجنتينية.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)