المتهم بقتل الأمريكي مارتن ترايفون يقاضي شبكة تلفزيونية

Fri Dec 7, 2012 5:43am GMT
 

ميامي 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أقام جورج زيمرمان الحارس السابق المتهم بقتل المراهق الاعزل ترايفون مارتن في ولاية فلوريدا الامريكية دعوى قضائية ضد شبكة تلفزيون (إن. بي.سي.) يوم الخميس قائلا إنها اذاعت مكالمة هاتفية اجراها مع الشرطة قبل الجريمة بعد ان تدخلت في محتواها "لإختلاق خرافة" انه عنصري.

وقال محامو زيمرمان -الذي يصر على انه كان في وضع دفاع عن النفس اثناء الجريمة الني وقع في فبراير شباط- إنهم أقاموا القضية في المحكمة المركزية في فلوريدا وهي نفس المحكمة التي سيمثل أمامها موكلهم في يونيو حزيران القادم وانهم يسعون للحصول على تعويضات لم يكشفوا عن حجمها.

وتقول الدعوى القضائية التي يتهم فيها محامو ترايفون الشبكة التلفزيونية بالقذف في حق موكلهم "(إن. بي. سي) لم تر في وفاة ترايفون مارتن مأساة بل فرصة لزيادة شهرتها لذا شرعت في اختلاق خرافة ان جورج زيمرمان عنصري ووغد مفترس."

"إختلقت (إن. بي. سي) هذا الانطباع الزائف والافترائي مستخدمة اقدم اشكال الصحافة الصفراء وهي التلاعب بكلمات زيمرمان وتجميع اجزاء منفصلة من المكالمة التي سجلتها الشرطة لاختلاق تصريحات لم يقولها زيمرمان في الواقع."

لكن الشبكة التلفزيونية اصدرت بيانا في وقت متأخر يوم الخميس نفت فيه ارتكاب اي خطأ.

وقالت في البيان "نختلف بقوة مع الاتهامات الواردة في الدعوى القضائية. لم تكن هناك نية لرسم صورة غير منصفة عن السيد زيمرمان. ننوي الدفاع بشدة عن موقفنا في المحكمة."

والتدخل المزعوم في محتوى التسجيل الذي بثته الشبكة في برنامج "توداي" في ابريل نيسان جعل زيمرمان يبدو انه يبلغ الشرطة أن مارتن اسود دون ان يسئل عن ذلك.

لكن التسجيل الكامل يكشف ان زيمرمان قال ذلك ردا على سؤال من موظف.

وابلغ ستيف كابوس رئيس قسم الاخبار في الشبكة التلفزيونية رويترز في ابريل الماضي ان التعديل كان "خطأ غير معتمد".

واعتذرت الشبكة في بيان الي المشاهدين وأقالت اثنين من طاقم الاخبار وردت اسماؤهما في الدعوى القضائية.

لكن الدعوى تقول إن الشبكة لم تعتذر لزيمرمان "لتصويره عن عمد كعنصري عدائي استهدف مارتن بسبب جنسه." (تحرير أشرف صديق للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 002025783292)