تجار يتوقعون أن تزيد الصين ورداتها من النفط السعودي 11% في 2013

Fri Dec 7, 2012 10:32am GMT
 

بكين 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون من قطاع النفط إن واردات الصين من النفط الخام السعودي من المتوقع أن ترتفع بنحو 11 بالمئة العام المقبل أي بمعدل نمو أسرع منه في العام الحالي وسط توقعات بانتعاش اقتصادي وزيادة الطلب على الوقود.

ومن المتوقع أن تستورد الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط الخام في العالم نحو 1.77 مليون برميل يوميا من السعودية العام المقبل بزيادة 120 الف برميل يوميا عن الكميات المنصوص عليها في العقود هذا العام. وتستند البيانات إلى تقديرات مصادر من القطاع على صلة مباشرة بأوضاع الإمدادات.

والصين التي تستورد نحو 5.3 مليون برميل يوميا هي ثالث أكبر زبائن السعودية بعد الولايات المتحدة واليابان. وفي عام حتى أكتوبر تشرين الأول نمت وارداتها من السعودية 8.6 بالمئة إلى 1.06 مليون برميل يوميا بالمقارنة مع نمو بنسبة 12.6 بالمئة في 2011.

واضطر أغلب المشترين من اسيا إلى إعادة وضع خطط الاستيراد لاستيعاب الخفض في مشترياتهم من إيران العضو في أوبك بسبب تشديد العقوبات الغربية المفروضة عليها. وخفضت الصين أكبر شريك تجاري لإيران وارداتها بنسبة 22.2 بالمئة في الفترة من يناير كانون الثاني إلى أكتوبر تشرين الأول بالمقارنة بالفترة نفسها قبل عام.

وتنظر الصين إلى السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم باعتبارها شريكا استراتيجيا قادرا على توفير امدادات مستقرة.وتشترك شركات حكومية من البلدين في مشروع مشترك بتكلفة عشرة مليارات دولار لبناء مصفاة بطاقة 400 الف برميل يوميا على ساحل البحر الأحمر السعودي.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)