اليورو يتراجع بسبب الأوضاع السياسية في ايطاليا

Mon Dec 10, 2012 10:33am GMT
 

لندن 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجع اليورو أمام الدولار اليوم الاثنين متأثرا بالأزمة السياسية في ايطاليا وبيانات ألمانية ضعيفة ما أثار مخاوف من تراجع التوقعات في منطقة اليورو في الأجل القريب.

ومن المتوقع أن يواصل اليورو تراجعه مع اتساع الفارق بين عائدات السندات في دول جنوب منطقة اليورو وبين عائدات السندات الألمانية بعد أن قال رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي في مطلع الأسبوع إنه سيستقيل فور إقرار ميزانية عام 2013.

ومن المرجح إجراء انتخابات في فبراير شباط ما يثير تساؤلات بشأن من الذي سيقود ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو ليخرجه من أزمة الديون.

ونزل سعر اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.2905 دولار غير بعيد عن أدنى مستوياته في أسبوعين 1.2876 الذي سجله يوم الجمعة الماضي.

وسجل اليورو أكبر انخفاض أسبوعي أمام الدولار في شهر الأسبوع الماضي إذ راهن المضاربون على انخفاض العملة وسط توقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيخفض الفائدة في أوائل العام المقبل.

وأظهرت بيانات صدرت اليوم تراجع الفائض التجاري الألماني إلى أدنى مستوياته في أكثر من ستة أشهر في أكتوبر تشرين الأول بعد أن أضر تراجع الطلب من أوروبا التي تشهد ركودا بالصادرات.

وخفض البنك المركزي الألماني الأسبوع الماضي توقعاته لنمو أكبر اقتصاد في منطقة اليورو إلى 0.4 بالمئة في 2013 من 1.6 بالمئة في تقديرات سابقة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)