ارتفاع التضخم بجنوب السودان إلى 41% مع صعود أسعار الغذاء

Mon Dec 10, 2012 4:44pm GMT
 

جوبا 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قفز معدل التضخم في جنوب السودان الذي يعتمد على الاستيراد إلى 41 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني مقابل 21.5 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول مما يزيد من الحاجة إلى التوصل لاتفاق سلام لاستئناف صادراته النفطية.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في يوليو تموز 2011 بعد واحدة من أطول الحروب الأهلية في إفريقيا غير أن نزاعا بين الجانبين دفع الجنوب في يناير كانون الثاني لوقف إنتاج النفط والذي يشكل 98 بالمئة من دخل الدولة الوليدة.

ويزيد ارتفاع معدل التضخم السنوي في نوفمبر إلى مثليه من معاناة المواطنين العاديين المنهكين بفعل عقود من الصراع والحرب مع السودان. وفقد جنيه جنوب السودان نحو 25 بالمئة من قيمته أمام الدولار منذ يناير الماضي.

ويقول محللون محليون إن معدل التضخم في الحقيقة أعلى مما كشفت عنه البيانات الرسمية خاصة في المناطق الشمالية التي كانت تحصل على إمداداتها من السودان إلى أن أغلقت الحدود العام الماضي. وبلغ معدل التضخم السنوي في ملكال قرب الحدود السودانية 53.5 بالمئة في نوفمبر ليتجاوز متوسط التضخم على مستوى البلاد.

وأظهرت البيانات الرسمية اليوم الاثنين أن تكلفة المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية - والتي تشكل نحو 72 بالمئة من المؤشر - ارتفعت 42.7 بالمئة على مستوى البلاد مقارنة بمستواها قبل عام. وزادت أسعار المشروبات الكحولية والتبغ بنسبة 135.6 بالمئة.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع على أساس شهري بنسبة 19.2 بالمئة في نوفمبر. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)