الذهب يتراجع وتوقعات بشأن المركزي الأمريكي تحد من الخسائر

Tue Dec 11, 2012 8:06am GMT
 

سنغافورة 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجع الذهب اليوم الثلاثاء لكن المعنويات استمدت دعما قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) حيث من المتوقع أن يعلن صناع السياسات عن مزيد من إجراءات التحفيز في خطوة ستعزز جاذبية الذهب كأداة تحوط من التضخم.

ويتوقع اقتصاديون كثيرون أن يعلن مجلس الاحتياطي عن شراء سندات بقيمة 45 مليار دولار شهريا بعد اجتماع اليوم وغد الأربعاء. ويستفيد الذهب من تيسير السياسة النقدية حيث يخشى المستثمرون من أن ينال طبع النقود من قيمة العملات مما يشجع الإقبال على الأصول الآمنة مثل المعدن الأصفر.

وارتفع سعر الذهب أكثر من تسعة بالمئة منذ مطلع العام وسط سياسات للتيسير النقدي من البنوك المركزية في أنحاء العالم ولاسيما مجلس الاحتياطي والبنك المركزي الأوروبي.

وبحلول الساعة 0719 بتوقيت جرينتش تراجع السعر الفوري للذهب 0.2 بالمئة إلى 1709.10 دولار للأوقية (الأونصة) بعد صعوده إلى أعلى مستوى في أسبوع 1717.20 دولار في الجلسة السابقة.

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية 0.4 بالمئة إلى 1707.80 دولار للأوقية.

واستقر سعر البلاتين في المعاملات الفورية دون تغير يذكر عند 1617.99 دولار للأوقية مبتعدا عن أعلى مستوى منذ منتصف أكتوبر تشرين الأول 1625 دولارا الذي سجله يوم الاثنين.

وانخفض البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 694.80 دولار للأوقية بعد أن ارتفع في الجلسة السابقة إلى أعلى مستوى في نحو ثلاثة أشهر 702.5 دولار.

وفقدت الفضة 0.4 بالمئة مسجلة 33.05 دولار للأوقية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)