البنوك تدفع أسهم أوروبا للانخفاض وسط مخاوف بشأن منطقة اليورو

Tue Dec 11, 2012 8:44am GMT
 

لندن 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دفعت البنوك أسهم أوروبا للانخفاض للجلسة الثانية اليوم الثلاثاء وسط أزمة سياسية في ايطاليا وكان سهم بنك كيه.بي.سي جروب البلجيكي هو الأكثر انخفاضا بعد أن باع دفعة جديدة من الأسهم.

وبحلول الساعة 0814 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 2.12 نقطة بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 1132.41 نقطة.

وكانت البنوك هي الأسوأ أداء على المؤشر مجددا لكن الخسائر جاءت أقل عن الجلسة السابقة حيث بدأ المستثمرون يأخذون في الحسبان احتمالات عدم الاستقرار السياسي في منطقة اليورو بعد إعلان رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي عزمه الاستقالة عقب إقرار ميزانية 2013.

وأشار إيان وليامز محلل أسواق الأسهم لدى بيل هنت إلى أنه رغم ارتفاع عوائد السندات الايطالية بعد قرار مونتي فإن ذلك لم يكن بالحدة المتوقعة ولم يمتد إلى أسواق السندات الأخرى في جنوب أوروبا.

وقال "إذا كانت هذه علامة على أن أسواق الأصول تزداد مناعة لتقلبات السياسة بمنطقة اليورو مع اقتراب 2013 فإن معظم المستثمرين سيرحبون بذلك."

وتصدر الخسائر سهم مجموعة كيه.بي.سي البلجيكية للأنشطة المصرفية والتأمين وهبط 6.7 بالمئة بعدما قالت في ساعة متأخرة أمس الاثنين إنها جمعت نحو 1.25 مليار يورو (1.6 مليار دولار) لتعزيز ميزانيتها العمومية وسداد قيمة مساعدة حصلت عليها من بلجيكا.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دون تغير يذكر في حين ارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.2 بالمئة واستقر مؤشر داكس الألماني. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)