هبوط أسهم شركات الاتصالات الإماراتية وصعود المؤشر في مصر والسعودية

Tue Dec 11, 2012 3:01pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دفعت أسهم شركتي الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة مؤشري دبي وأبوظبي للانخفاض اليوم الثلاثاء بعد أن حددت الحكومة نسبا جديدة لرسوم الامتياز أعلى من توقعات المحللين.

وتراجع سهم دو المدرجة في دبي 9.8 بالمئة في أكبر خسارة له في يوم واحد منذ 16 ابريل نيسان وليسجل أدنى سعر إغلاق في تسعة أسابيع. وستدفع الشركة خمسة بالمئة من الإيرادات و17.5 بالمئة من الأرباح رسوم امتياز لعام 2012 تتراجع تدريجيا إلى 15 و30 بالمئة على الترتيب في 2016.

وستدفع إتصالات المدرجة في أبوظبي 35 بالمئة من أرباحها رسوم امتياز بالإضافة إلى 15 بالمئة من الإيرادات حسبما أفاد بيان حكومي أمس الاثنين.

وهبط سهم اتصالات تسعة بالمئة إلى أدنى مستوى إغلاق منذ السابع من يونيو حزيران.

وقال عمر ماهر محلل أبحاث الأسهم لدى المجموعة المالية هيرميس "أوضحت دو أن الرسوم المفروضة على الإيرادات ستخصم من التكلفة وسيكون بمقدورهم تقليص الأرباح المشمولة بالضرائب لذا فإن تأثير ذلك على أرباح دو سيكون أقل مما كان متوقعا لكن التأثير الإجمالي على التقييم سيكون سلبيا."

وأضاف قائلا "توقعات السوق كانت لرسوم امتياز نسبتها 50 بالمئة على الأرباح لكن بموجب النظام الجديد فإن الرسوم ستكون أقل من 50 بالمئة في 2012 و2013 وأعلى من 50 بالمئة بعد ذلك -رغم خصم الرسوم من التكاليف- وهنا مكمن المشكلة."

وخالف الاتجاه النزولي سهم دانة غاز وصعد 7.5 بالمئة إلى أعلى مستوى إغلاق له منذ 29 أكتوبر تشرين الأول بعدما توصلت شركة الغاز الطبيعي إلى اتفاق مع حملة الصكوك بشأن إعادة هيكلة سنداتها الإسلامية.

وقال رضا جمعة مدير المحفظة في بنك المشرق "توصلت الشركة إلى اتفاق سيخفف الضغط الشديد على السهم... من المنتظر أن يتأثر إيجابيا في الأجل القصير لأن قيمة ما يملكه المساهمون الحاليون لن تنخفض."   يتبع