مقدمة 1-وزير النفط الكويتي يحتفظ بمنصبه في الحكومة الجديدة

Tue Dec 11, 2012 8:23pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

الكويت 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء ان رئيس وزراء الكويت أبقى على وزير النفط هاني حسين في مجلس الوزراء الجديد وأعاد صانع السياسة المخضرم مصطفى الشمالي الي منصب وزير المالية.

وكان من المتوقع أن يختار رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح -الذي أعاد الأمير تعيينه الأسبوع الماضي- مجلس الوزراء الجديد بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في أول ديسمبر كانون الأول.

وتواجه الحكومة الجديدة المؤلفة من 15 وزيرا -والتي أصدر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مرسوما بتعيينها- مهمة تنفيذ خطط استثمارية واصلاحات اقتصادية بعد سنوات من الاضطراب السياسي في الدولة الخليجية.

وأجرت الكويت -وهي حليف للولايات المتحدة وعضو في منظمة أوبك- خمسة انتخابات برلمانية منذ منتصف 2006 وعينت أكثر من عشر حكومات.

ويقول محللون إن البرلمان الجديد قد يكون أكثر ودا مع الحكومة من سابقه الذي كانت تهيمن عليه المعارضة. ويعقد البرلمان أول جلسة له يوم الأحد القادم.

ولم تطرأ تغييرات تذكر على الحقائب الوزارية المهمة التي عادة ما يتولاها أعضاء بالأسرة الحاكمة. واحتفظ وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الصباح بمنصبه وكذلك وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الصباح.

ويعود الشمالي للحكومة بعدما اضطر للاستقالة في مايو ايار تحت ضغط النواب المعارضين بالبرلمان الذين اتهموه بسوء الادارة وهي اتهامات نفاها الشمالي الذي شغل منصب وزير المالية منذ 2007 . وتولى نايف الحجرف -الذي اعيد تعيينه كوزير للتعليم- وزارة المالية بعد استقالة الشمالي.

وقبل ان يصبح وزيرا للمالية عمل الشمالي لأكثر من أربعة عقود في الوزارة.

وحسين -الذي يشغل منصب وزير النفط منذ فبراير شباط- رئيس تنفيذي سابق لمؤسسة البترول الكويتية وينظر إليه كمسؤول مطلع على القطاع من الداخل. إلا أن صلاحياته محدودة لأن السياسة النفطية للبلاد يحددها مجلس نفطي. (اعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)