تراجع الدولار والين قبيل قرار المركزي الأمريكي

Wed Dec 12, 2012 10:33am GMT
 

لندن 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نزل الدولار إلى أقل مستوى في ثلاثة أشهر مقابل نظيره الأسترالي مرتفع العائد بسبب توقعات بإعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عن مزيد من إجراءات التحفيز المالي.

لكن العملة الأمريكية سجلت أعلى مستوى مقابل الين في ثمانية أشهر مع توقعات بتطبيق اليابان مزيدا من إجراءات التيسير النقدي بعد الفوز المتوقع للحزب الديمقراطي الحر في انتخابات تجري يوم الأحد.

ويتوقع أن يعلن مجلس الاحتياطي عن جولة جديدة لشراء سندات الخزانة في وقت لاحق اليوم ويقدر كثيرون من الاقتصاديين حجمها عند 45 مليار دولار شهريا.

وقال محللون إن ثمة مخاوف أن يقرر صناع السياسات الشراء بمبلع أكبر مما يعرض الدولار لضغوط بيع واسعة.

وقال نيلز كريستنسن من نورديا في كوبنهاجن "يبيع المتعاملون الدولار لاحتمال تبني إجراءات تحفيز نقدي أضخم مما تتوقعه السوق."

واستقر اليورو عند 1.3002 دولار مرتفعا من المستوى المنخفض 1.2876 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي ومحافظا على المكاسب التي حققها إثر ارتفاع مفاجئ لبيانات ثقة المستثمرين في الاقتصاد الألماني يوم الثلاثاء.

وزاد اليورو 0.4 بالمئة إلى 107.76 ين مقتربا من أعلى مستوى في سبعة أشهر ونصف الشهر الذي سجله الأسبوع الماضي عند 107.96 ين.

وارتفع الدولار الأسترالي إلى 1.0542 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ منتصف سبتمبر أيلول.

ونزل الدولار الأمريكي لأقل مستوى في ثمانية أسابيع مقابل الدولار الكندي عند 0.9856 دولار كندي بينما سجل الدولار النيوزيلندي أعلى مستوى في تسعة أشهر عند 0.8407 دولار اأمريكي.

وسجل مؤشر الدولار 80.068 دون تغيير عن الإغلاق السابق لكنه منخفض نحو 0.5 بالمئة منذ بداية الأسبوع. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)