استطلاع رويترز: نمو طفيف للاقتصاد الأمريكي العام المقبل

Wed Dec 12, 2012 3:57pm GMT
 

نيويورك/بنجالور 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أظهر استطلاع أجرته رويترز أن من المتوقع أن يستمر تباطؤ الاقتصاد الأمريكي العام المقبل على الرغم من توقعات على نطاق واسع بأن يتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) مزيدا من اجراءات التحفيز النقدي في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وخفضت معظم متوسطات التوقعات للنصف الأول من 2013 إلي‭‭ ‬‬مستوياتها منذ بدأت رويترز اجراء استطلاعات بشأن هذه الفترة قبل أكثر من عام. وخفضت ايضا التوقعات للربع الحالي مجددا.

ويبرز ذلك توقعات هشة للغاية للاقتصاد العالمي في ضوء تباطؤ حاد في كثير من الاقتصادات الناشئة الكبيرة مثل البرازيل والهند وعلامة غير مؤكدة على عودة محرك النمو الاقتصادي الصيني.

وقال كارل ريكادونا كبير الاقتصاديين المتخصصين في الشؤون الأمريكية لدى دويتشه بنك "قطاع كبير من الاقتصاد العالمي يتعثر في دعم الطلب على التصدير... هناك أوروبا والركود في اليابان والنمو الضعيف بالصين في معظم فترات العام."

وأضاف قائلا "الصادرات (الأمريكية) من المرجح أن تؤثر على النمو في الربع الحالي وهو أمر لم نره منذ انهيار التجارة اثناء الركود."

ويتوقف الكثير على ما إذا كان بمقدور الساسة الوصول لاتفاق لتفادي ما يطلق عليه "الهاوية المالية" والتي تتمثل في زيادات للضرائب وتخفيضات للانفاق ستسري بشكل تلقائي مع بداية العام القادم. وألحقت حالة عدم التيقن بشأن هذه الأزمة ضررا بالفعل بثقة الشركات وقلصت التوظيف.

وأظهر المسح أن من المتوقع أن يكون النمو تباطأ إلى معدل سنوي قدره 1.2 بالمئة فقط في الربع الذي ينتهي بنهاية هذا الشهر وهو ما يمثل انخفاضا حادا من 1.6 بالمئة في استطلاع نوفمبر تشرين الثاني وأدنى كثيرا من امكانات الاقتصاد.

ونال ضعف الصادرات من النمو فضلا عن الاعصار ساندي الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة في أكتوبر تشرين الأول وأدى لاغلاق معظم مدينة نيويورك والمنطقة المحيطة لأيام وألحق ضررا بالشركات والبنية التحتية.

وانخفضت التوقعات لعام 2013 بأكمله إلى 1.9 بالمئة وهو أدنى كثيرا من توقعات المركزي الأمريكي في سبتمبر أيلول لنمو الاقتصاد في نطاق بين 2.5 بالمئة و3.0 بالمئة وهو ايضا أقل متوسط للتوقعات لعام 2013 في الاستطلاعات منذ بداية العام الحالي.   يتبع