مسؤول أمريكي: سوريا أطلقت صواريخ سكود على مقاتلي المعارضة

Thu Dec 13, 2012 12:52am GMT
 

واشنطن/بروكسل 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول أمريكي كبير يوم الأربعاء إن القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد أطلقت صواريخ سكود على مقاتلي المعارضة الذين يحاولون الإطاحة بنظامه في خطوة ينظر إليها على أنها تصعيد في نضال الأسد للاحتفاظ بالسلطة.

وقال مسؤولون أمريكيون انهم لا يعلمون بأي حالات سابقة استخدمت فيها قوات الأسد صواريخ سكود خلال الانتفاضة المستمرة منذ 20 شهرا وقتل فيها أكثر من 40 ألف شخص.

ورفض المتحدث باسم البيت البيض جاي كارني تأكيد هذه الأنباء قائلا إنه علم بها لكنه لا يمكنه الخوض في الحديث في مسائل الاستخبارات.

وقال "إن صحت فسيكون هذا أحدث عمل يائس من نظام أبدى استخفافا تاما بحياة الأبرياء. إن فكرة أن يطلق النظام السوري صواريخ داخل حدوده على شعبه أمر صادم وعمل يائس وتصعيد عسكري غير متناسب على الإطلاق."

وأكد مسؤول أمريكي رفيع اشترط عدم نشر اسمه استخدام صواريخ سكود.

وفي بروكسل قال مسؤول بحلف شمال الأطلسي أيضا يوم الأربعاء أن عددا من الصواريخ الذاتية الدفع القصيرة المدى "من نوع سكود" أطلق داخل سوريا في الأيام الأخيرة.

وقال المسؤول الذي اشترط ايضا عدم نشر اسمه "رصدت أجهزة المخابرات والمراقبة والاستطلاع في الحلف إطلاق عدد من الصواريخ القصيرة المدى غير الموجهة داخل سوريا هذا الأسبوع... وتشير مسارات المقذوفات والمسافات التي قطعتها إلى أنها صواريخ من نوع سكود."

ووافق حلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي على ارسال بطاريات من صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ الى تركيا لتعزيز دفاعاتها الجوية وتهدئة مخاوفها من التعرض لهجوم صاروخي ربما بأسلحة كيماوية من سوريا.

وقال مسؤول حلف الأطلسي ان الصواريخ سقطت في سوريا ولم يصل أي صاروخ الى الأراضي التركية. وتابع المسؤول قائلا ان الحلف ليس لديه معلومات بشأن الضحايا أو الأضرار التي تسببت فيها تلك الصواريخ.   يتبع