هبوط الذهب بعد اجتماع البنك المركزي الأمريكي

Thu Dec 13, 2012 9:05am GMT
 

سنغافورة 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - انخفض الذهب نحو واحد بالمئة اليوم الخميس بعد أن ربط مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سياسته النقدية بالبطالة ما زاد المخاوف من احتمال أن تكون أي اجراءات للتحفيز النقدي في المستقبل محدودة.

ويستفيد المعدن النفيس من تيسير السياسة النقدية إذ أنها تدفع المستثمرين الذين يخشون من تراجع قيمة العملات الورقية إلى البحث عن ملاذات آمنة في أصول مثل الذهب. وارتفع الذهب نحو تسعة في المئة هذا العام.

وأعلن المجلس كما كان متوقعا عن خطط لشراء سندات بمبلغ 45 مليار دولار شهريا فضلا عن مشتريات قيمتها 40 مليار دولار من الأوراق المالية المضمونة برهون عقارية لكنه ربط وقف هذا البرنامج بمعدلي البطالة والتضخم.

ونزل سعر الذهب في المعاملات الفورية واحدا بالمئة إلى 1693.80 دولار للأوقية (الأونصة) في وقت سابق من اليوم قبل أن يعوض بعض خسائره ليصل إلى 1699.20 دولار للأوقية بحلول الساعة 0754 بتوقيت جرينتش. وكان قرار المركزي الأمريكي بشراء السندات قد دفع الأسعار قرب أعلى مستوياتها في أسبوعين عند 1723.01 دولار أمس الأربعاء.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية نحو 1.3 بالمئة إلى 1695.5 دولار للأوقية قبل أن يتعافي مسجلا 1701.40 دولار.

وتوقع متعاملون أن يرتفع الطلب على الذهب الفوري بعد هبوط الأسعار دون مستوى 1700 دولار للأوقية.

وقال تاجر مقره طوكيو "يبدو أن الطلب العيني يقدم الدعم لكن لا يمكن أن يعوض كل المبيعات الاستثمارية."

وبين المعادن النفيسة الأخرى هبطت الفضة 1.4 بالمئة إلى 32.96 دولار للأوقية وكانت قد نزلت نحو اثنين بالمئة إلى 32.79 دولار في وقت سابق من الجلسة.

ونزل البلاتين الفوري واحدا بالمئة تقريبا إلى 1616.99 دولار للأوقية متراجعا عن سعره أمس البالغ 1643.50 دولار وهو أعلى مستوى للبلاتين منذ 19 أكتوبر تشرين الأول.

وانخفض البلاديوم لأدنى سعر له في أسبوع عند 679.72 دولار.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)