معركة الاستفتاء المصري تشتعل في العالم الافتراضي

Fri Dec 14, 2012 12:38pm GMT
 

من دينا عادل وياسمين حسين

القاهرة 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عكس كثير من مواقع وصفحات النشطاء المصريين على الانترنت حالة الانقسام في المجتمع بشأن التصويت الذي يبدأ غدا السبت على مشروع دستور جديد صاغته جمعية تأسيسية يهيمن عليها الاسلاميون.

وعملت بعض المواقع على التوعية والتعريف بمسودة الدستور منها (دستور مصر) وهو الموقع الرسمي للجمعية التأسيسية الذي اتاح للمتصفحين تنزيل نسخة من المسودة ومعرفة ارقام لجانهم الانتخابية.

وبعيدا عن التوعية المحايدة اشتعلت صفحات الفضاء الالكتروني بحملات متقابلة من المؤيدين والرافضين لمشروع الدستور الذي يدعمه الرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين والذي تولى السلطة قبل خمسة اشهر.

وانتشرت رسومات وتعليقات تتهكم على رموز وقيادات كل فريق رغم حرص كثيرين من الطرفين على التنويه للاية القرآنية "يا ايها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم."

ونشرت صفحة شبكة رصد الاخبارية على موقع فيسبوك مواد تعريفية بمسودة الدستور اتسمت بالجدية لكن تعليقات المتابعين للصفحة لم تخل من سب رموز المعارضة مثل الزعيم الليبرالي محمد البرادعي واليساري حمدين صباحي وعمرو موسى الامين العام السابق للجامعة العربية.

وتتصدر صفحة (مصر 25 الفضائية) على فيسبوك صورة لكلمة (نعم) مصحوبة بتعليق "انا وافقت على الدستور وبالأخص المواد المختلف عليها."

ووضعت الصفحة نفسها رابطا لعدد من مقاطع الفيديو على موقع يوتيوب بعنوان (اعرف دستورك قبل ما تعلم عليه) وتتناول حقوق العمال والفلاحين والمساواة بين المواطنين وحرية الرأي والتعبير في مشروع الدستور وتذكر ارقام المواد ذات الصلة ثم تختتم بعبارة "لو شايف ان الكلام دة مقنع ليك روح وصوت بنعم ولو شايف ان الكلام دة مش كفاية روح وقول لأ."

وقالت المعارضة الليبرالية في مصر يوم الأربعاء إنها ستدعم التصويت "بلا" في الاستفتاء ما دامت هناك ضمانات لنزاهته.   يتبع