الين يتراجع مقابل الدولار واليورو قبل الانتخابات اليابانية

Fri Dec 14, 2012 1:04pm GMT
 

لندن 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجع الين مقابل الدولار واليورو اليوم الجمعة وقد يتعرض لمزيد من عمليات البيع بسبب توقعات بلجوء البنك المركزي الياباني إلى تيسير السياسة النقدية بقوة في الأشهر المقبلة.

واستقر اليورو دون تغير يذكر مقابل الدولار بعد أن جاءت أرقام المسوح الأولية لمديري المشتريات في منطقة اليورو موافقة للتوقعات. وتحسنت المعنويات تجاه العملة الموحدة قليلا بعد نجاح اليونان في إعادة شراء سندات وبعد التوصل إلى اتفاق للإشراف الموحد على بنوك منطقة اليورو.

وارتفع الدولار 0.2 بالمئة إلى 83.77 ين. وكان قد ارتفع في وقت سابق إلى 83.96 ين مسجلا أعلى مستوى منذ 21 مارس اذار.

وزادت الرهانات على تراجع الين بعد أن بدا أن الانتخابات اليابانية قد تأتي برئيس للوزراء يؤيد قيام البنك المركزي بتعزيز طبع النقود لتحفيز الاقتصاد.

وقالت وسائل إعلام يابانية إن من المنتظر أن يحقق الحزب الديمقراطي الحر فوزا كبيرا في الانتخابات التي ستجرى يوم الأحد المقبل مما عزز التوقعات بتمتع زعيم الحزب شينزو ابي بموقف قوي للقيام بتيسير نقدي كبير.

وارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في ثمانية أشهر مقابل الين عند 109.98 ين ويتجه لتسجيل مكاسب بنسبة ثلاثة بالمئة مقابل العملة اليابانية خلال الأسبوع بأكمله.

وفي أحدث التعاملات بلغ سعر اليورو 109.59 ين مرتفعا 0.2 بالمئة عن الجلسة السابقة.

ويتجه اليورو أيضا إلى تسجيل أكبر مكسب أسبوعي له مقابل الدولار في ثلاثة أسابيع. وقد سجل اليوم أعلى مستوياته في أكثر من أسبوع عند 1.3120 دولار. واستقر في أحدث التعاملات عند 1.3087 دولار دون تغير يذكر عن الجلسة السابقة.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)