الصندوق السيادي الصيني يحذر من توقعات قاتمة لمنطقة اليورو

Sun Dec 16, 2012 6:53am GMT
 

سانيا (الصين) 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أبدت مؤسسة الاستثمار الصينية - صندوق الثروة السيادية للبلاد - "عدم تفاؤلها" إزاء مستقبل أزمة الديون بمنطقة اليورو لكنها ستدرس زيادة استثماراتها في المنطقة اذا هيأت الدول بيئة مواتية أكثر للاستثمار.

وقال جيسي وانغ نائب الرئيس التنفيذي للشركة إن أوروبا تحتاج لمزيد من الوقت لزيادة الإيرادات المالية للخروج من الأزمة.

وقال خلال منتدى في سانيا بجزرة هاينان الجنوبية اليوم الأحد "أعتقد أن النظرة المستقبلية لأزمة الديون لا تبعث على التفاؤل حتى الآن."

وتابع "نستثمر بقوة في الدول الأوروبية وإذا تسنى للدول المثقلة بالديون والاتحاد الأوروبي اتاحه بيئة استثمار أكثر ملائمة .. أعتقد أنه يمكننا الاستثمار بفعالية أكبر في المستقبل."

وتأسس الصندوق السيادي عام 2007 وحجمه 382 مليار دولار ومهمته تحقيق عائدات مرتفعة من استثمارات عالية المخاطر اعتمادا على جزء من احتياطيات الصين الضخمة من العملة الصعبة التي تعد الأكبر في العالم وتقدر عند 3.29 تريليون دولار. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)