رينو تسعى لانتاج سيارة هندية لا يتجاوز سعرها 5500 دولار

Mon Dec 17, 2012 8:02am GMT
 

باريس 17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قد يساعد توجة شركة رينو الفرنسية لانتاج سيارات رخيصة -وهو ما ساعدها على البقاء في حين تعاني نظيراتها في أوروبا من خسائر - على التفوق على منافسين خرج القارة القديمة.

هذه هي ميزة جيرار ديتروبيه الرجل الذي ابتكر السياره لوجان ذات التصميم البسيط وطرازات اخرى والذي أضحت مهمته الجديدة ابتكار سيارة أقل تكلفة في الهند تنافس أرخص السيارات هناك مثل ماروتي سوزوكي وهيونداي.

واذا نجح في التحدي الذي ألقاه على عاتقه كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لرينو ونيسان فانه سيعطي التحالف الذي يجمع بين شركتي صناعة السيارات سلاحا جديدا للوقوف امام منافسين في الاسواق الناشئة حول العالم.

وانتقل ديتروبيه (66 عاما) إلى تشيناي في وقت سابق من هذا العام وكون في صمت شبكة توزيع هندية وفريقا من المسؤولين التنفيذيين أتي بهم من شركات منافسة.

وقال في مقابلة خلال زيارة لباريس في الاونة الاخيرة "لا نسعى لاقتناص افراد. ولكن يحدث أن يأتوا في بعض الاحيان من سوزوكي وهيونداي.

"شكلنا فريقا جديدا ومن ثم لدينا اناس من كل مكان."

ويضع غصن نصب عينيه سوق سيارات صخمة تجمع بين امال نمو هائل وأسعار منخفضة إلى حد كبير.

وتهيمن سوزوكي موتور على السوق في الهند بطرازات من وحدتها ماروتي باسعار تقل عن 250 ألف روبية (5600 دولار) (3550 يورو) إذ يجري تسجيل مليون سيارة جديدة سنويا في سوق حجمها 2.6 مليون. كما حققت هيونداي نجاحات كبيرة بسياراتها ايون ميني ويقترب سعرها من 300 ألف روبية.

وتصنع رينو وحليفتها اليابانية التي تمتلك فيها حصة 43.4 بالمئة سيارات أغلى مثل بلس وميكرا في مصنعهما في تشيناي وبلغت حصتهما من السوق الهندية ثلاثة بالمئة في الفترة من ابريل نيسان إلى نوفمبر تشرين الثاني. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)