شركة صينية تتلقى أول مدفوعات عينية لتطوير حقل حلفاية العراقي

Tue Dec 18, 2012 9:31am GMT
 

بكين 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مؤسسة النفط الوطنية الصينية (سي.ان.بي.سي) اليوم الثلاثاء إنها حصلت على أول شحنة من النفط الخام مقابل مساهمتها في تطوير حقل حلفاية العراقي.

وأضافت الشركة على موقعها الالكتروني إنه تم ارسال ناقلة عملاقة تحملي مليوني برميل من الخام إلى الصين يوم الجمعة الماضي من ميناء البصرة النفطي.

وقالت سي.ان.بي.سي وهي الشركة الأم لبتروتشاينا إنها تتوقع تحميل الشحنة الثانية من حلفاية في أواخر يناير كانون الثاني 2013 بحجم مليوني برميل.

كانت الشركة المملوكة للدولة قالت في يونيو حزيران إن المرحلة الأولى من تطوير حقل حلفاية بدأت الإنتاج بطاقة 100 ألف برميل يوميا.

وبدأت سي.ان.بي.سي العمل في المرحلة الثانية من تطوير حقل حلفاية والتي سترفع الطاقة الانتاجية إلى 200 ألف برميل يوميا. وكانت الشركة الصينية أول شركة أجنبية توقع عقد خدمة للحقول النفطية في العراق بعد الاطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

وقالت الشركة إنها تعتزم زيادة الطاقة الانتاجية إلى 600 ألف برميل يوميا في المرحلة الثالثة من تطوير الحقل.

ووقع العراق عقدا في 2010 لتطوير حقل حلفاية مع سي.ان.بي.سي وتوتال الفرنسية وبتروناس الحكومية الماليزية مقابل رسوم قدرها 1.40 دولار للبرميل. وتملك سي.ان.بي.سي حصة 7.5 بالمئة في الكونسورتيوم.

وحلفاية هو أكبر مشروع خارجي تتولى سي.ان.بي.سي تشغيله.

كانت الشركة الصينية حصلت على أولى شحنات الخام مقابل مساهمتها في تطوير حقل الرميلة العراقي في مايو أيار 2011 وأول شحنة في مقابل تطوير حقل الأحدب في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي.

وقالت مصادر تجارية إن بتروتشاينا لن تجدد عقدها محدد المدة لشراء الخام من العراق في 2013 إذ ستحصل على مزيد من امدادات الخام نظير الاستثمار في حقول نفط عراقية. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)