اليورو يتراجع مع انخفاض مستوى التوقعات بشأن القمة الأوروبية

Tue Jun 26, 2012 12:27pm GMT
 

لندن 26 يونيو حزيران (رويترز) - سجل اليورو أدنى مستوياته في أسبوعين مقابل الين وفي نحو أربعة أسابيع مقابل الجنيه الاسترليني اليوم الثلاثاء بفعل ارتفاع العوائد على سندات دول جنوب منطقة اليورو وتوقعات بأن القمة الأوروبية المرتقبة لن تفعل الكثير للمساعدة في حل أزمة المنطقة.

وبدا أن التحرك السريع نحو اتحاد مصرفي أو إصدار سندات مشتركة لمنطقة اليورو أمر غير مرجح إذ وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخطوات الهادفة لاقتسام أعباء الديون بأنها ستأتي بنتائج عكسية.

ويقول محللون إن انخفاض مستوى التوقعات بشأن القمة التي تعقد يومي الخميس والجمعة قد يجعل اليورو أقل عرضة لموجة بيع. لكن الصعود بعد أي نتيجة إيجابية مفاجئة لن يضيف شيئا سوى أن يتيح فرصة للبيع.

ولا علامة على أن مشكلات ديون منطقة اليورو تنحسر إذ أن اسبانيا طلبت المساعدة رسميا لقطاعها المصرفي أمس الإثنين وأصبحت قبرص خامس دولة في منطقة اليورو تطلب المساعدة.

وتراجع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.2495 دولار مقتربا من أدنى مستوياته في أسبوعين البالغ 1.24713 دولار.

ومقابل الين فقد اليورو نحو 0.5 بالمئة ليسجل 98.916 ين على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني وهو أدنى مستوياته منذ منتصف يونيو حزيران بينما تراجعت العملة الموحدة مقابل الجنيه الاسترليني إلى 79.875 بنس وهو أدنى مستوياتها منذ نهاية مايو أيار.

وتراجع الدولار 0.3 بالمئة مقابل الين إلى 79.39 ين مبتعدا عن أعلى مستوياته في شهرين البالغ 80.63 ين الذي سجله أمس الإثنين. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)