توقعات بأن تتشبث الأسهم المصرية بمكاسبها الأسبوع المقبل

Thu Jun 28, 2012 10:51am GMT
 

من باترك ور

القاهرة 28 يونيو حزيران (رويترز) - من المرجح أن تتشبث الأسهم المصرية الأسبوع المقبل بالمكاسب التي حققتها في خضم النشوة التي اجتاحت الأسواق بعد فوز محمد مرسي بالانتخابات الرئاسية لكن المستثمرين سيرقبون ما إذا كان بوسعه تشكيل حكومة قادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية.

ودفع فوز مرسي والاحتفالات السلمية التي أعقبت الاعلان عن النتيجة المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للصعود أكثر من 11 بالمئة في ثلاثة أيام مع انتعاش الآمال في انتقال سلس للسلطة من المجلس العسكري الذي يتولى إدارة شؤون البلاد.

وكانت المخاوف من اندلاع أعمال عنف قد دفعت المؤشر للهبوط عشرة بالمئة خلال جولتي انتخابات الرئاسة في مايو أيار ويونيو حزيران.

وقال سايمون كيتشن المحلل في بنك الاستثمار المجموعة المالية-هيرميس بالقاهرة "أعتقد أن الأسبوع المقبل سيشهد توقفا للالتقاط الأنفاس بعد النشوة التي عمت هذا الأسبوع. قد نرى مزيدا من المكاسب السعرية مع الاعلان عن تشكيل الحكومة لكن مازال هناك احتمال لتقلبات لأسباب سياسية."

ويحمل مرسي الذي يؤدي اليمين الدستورية يوم السبت في جعبته خططا لاجراء اصلاحات تراعي سياسات تحرير السوق الأمر الذي سيسعد المستثمرين مع تراجع حدة المشكلات الاقتصادية والسياسية في مصر.

وسيتطلع المستثمرون للتعرف على نوع الحكومة التي سيشكلها الرئيس المنتخب لاسيما وزير المالية وبحثا عن مؤشرات عما إذا كانت الحكومة الجديدة ستتحرك سريعا للتوصل إلى اتفاق طال انتظاره للحصول على تمويل من صندوق النقد الدولي.

وقال مايك ميلر رئيس وحدة الأبحاث في نعيم للوساطة المالية "ما لم يحدث أي تغيير خلال عطلة نهاية الأسبوع فربما ترى المزيد من عمليات جني الأرباح."

وأضاف "لكن على الجانب الآخر إذا ما أعلن عن شغل شخصيات ترتبط جيدا بالسوق لبعض المناصب الكبيرة في الحكومة فربما يستمر الارتفاع لبضعة أيام أخرى الأسبوع المقبل."   يتبع