تحليل-السياسة تعطل المساعدات لاقتصادات الربيع العربي

Thu Jun 28, 2012 12:01pm GMT
 

من ميرنا سليمان

بيروت 28 يونيو حزيران (رويترز) - عندما سحبت السعودية سفيرها من القاهرة في أواخر ابريل نيسان ارتفعت عائدات أذون الخزانة المصرية وانخفضت أسعار الأسهم إذ شعر المستثمرون بالخوف من أن تحرم مصر من مساعدات مالية سعودية بمليارات الدولارات.

لكن سرعان ما تمت تسوية الخلاف الدبلوماسي الذي أثارته احتجاجات في شوارع القاهرة على اعتقال محام مصري في السعودية. وعاد السفير إلى القاهرة خلال أسبوع وبعد بضعة أيام أودعت السعودية مليار دولار كوديعة لأجل ثماني سنوات لدى البنك المركزي المصري.

غير أنه بعد أكثر من عام على بدء انتفاضات الربيع العربي تظهر هذه الواقعة كيف تواجه الدول التي شهدت اضطرابات فرصا غير مؤكدة في الحصول على مساعدات مطلوبة بشدة لإعادة بناء اقتصاداتها وتخفيف التوترات الاجتماعية.

وتعهد المجتمع الدولي ومنه الاقتصادات الغربية الكبيرة ودول الخليج العربية المصدرة للنفط بمساعدات بعشرات المليارات العام الماضي. لكن لم تسلم سوى نسبة ضئيلة منها فقط وفي بعض الحالات يبدو أن السياسة أاو السياسات الاقتصادية أو الضغوط على الميزانية تعطل أو توقف تدفق أموال المساعدات.

وقالت علياء المبيض كبيرة الاقتصاديين في بنك باركليز كابيتال في لندن "ليس هناك ما يطلق عليه خطة مارشال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا" مشيرة إلى خطة المساعدات الأمريكية التي ساعدت أوروبا على الانتعاش بعد الحرب العالمية الثانية.

وأضافت "الدول العربية الغنية بالموارد توجه دعمها المالي مباشرة لدول الربيع العربي المحتاجة للمساعدات استنادا إلى مصالحها الاقتصادية واستراتيجياتها السياسية."

ففي قمة عقدت في مايو أيار 2011 في فرنسا تعهد زعماء مجموعة الدول الثماني بمساعدات بقيمة نحو 40 مليار دولار أغلبها على شكل قروض منخفضة التكلفة لمصر وتونس على مدى فترة زمنية لم تحدد. وكان من المقرر أن تقدم مساعدات بقيمة عشرة مليارات من دول الثماني وعشرة مليارات من دول الخليج الغنية و20 مليارا من مؤسسات دولية مثل البنك الدولي.

وفي سبتمبر أيلول زادت مجموعة الثماني تعهداتها إلى مثليها تقريبا وأضافت المغرب والأردن لقائمة الدول المتلقية للمساعدات. ومن ناحية أخرى قررت دول الخليج الغنية العام الماضي تأسيس صندوق برأسمال 20 مليار دولار لتقديم منح للبحرين وعمان بعشرة مليارات دولار لكل منها على مدى عشر سنوات لتمويل برامج تنمية وبرامج اجتماعية.   يتبع