الشرطة البريطانية تطالب أسانج بمغادرة سفارة الاكوادور

Thu Jun 28, 2012 6:00pm GMT
 

لندن 28 يونيو حزيران (رويترز) - استدعت الشرطة البريطانية اليوم الخميس جوليان اسانج مؤسس ويكيليكس الى مركز شرطة بلندن في اطار عملية تسليمه وطالبته بمغادرة سفارة الاكوادور التي يتحصن بها سعيا للحصول على اللجوء السياسي.

وأسانج (40 عاما) مطلوب للاستجواب في السويد بشأن جرائم جنسية مزعومة ولجأ الى سفارة الاكوادور في لندن في خطوة مفاجئة الاسبوع الماضي.

وهو يواجه الان مخاطر الاعتقال في اللحظة التي يخطو فيها الي خارج المبنى بعد ان انتهك شروط الافراج عنه بكفالة مما ترك مؤيديه والشرطة في حيرة بشأن خطوته التالية.

وقالت الشرطة اليوم الخميس انها قدمت رسميا "مذكرة تسليم تتعلق برجل يبلغ من العمر 40 عاما تطالبه بالحضور الى مركز الشرطة في الموعد والتوقيت الذي تختاره."

وأضافت قائلة ان اسانج "مازال ينتهك شروط الافراج عنه بكفالة وبالتالي فان التقاعس عن تسليم نفسه يمثل مزيدا من الانتهاك وهو عرضة للاعتقال."

وتماشيا مع سياسة الشرطة لم يذكر البيان أسانج بالاسم.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان وحدة تسليم الاشخاص سلمت مذكرة الى كل من أسانج وسفارة الاكوادور. وامتنعت السفارة عن التعقيب. وقالت وسائل اعلام اخرى ان من المنتظر ان يسلم نفسه الى مركز للشرطة غدا الجمعة.

وأغضب أسانج واشنطن في 2010 عندما نشر موقع ويكيليكس برقيات دبلوماسية سرية أمريكية.

ونفى اسانج ارتكاب أي اخطاء في السويد ويقول انه يخشى انه اذا تم تسليمه الى هناك فانه قد ينقل الى الولايات المتحدة حيث يمكن ان يواجه اتهامات جنائية يعاقب عليها بالاعدام.

ووفقا للاعراف الدبلوماسية لا يمكن للشرطة دخول السفارة بدون إذن من الاكوادور. لكن إذا منحته كيتو حق اللجوء فانه لا يمكنه السفر الى الاكوادور بدون المرور في لندن وتعريض نفسه للاعتقال.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)