تحالف يعارض شركات التعدين الاجنبية في منغوليا يحقق مكاسب في الانتخابات

Sat Jun 30, 2012 10:01am GMT
 

اولان باتور 30 يونيو حزيران (رويترز) - فاز تحالف يساري يعارض قيام شركات اجنبية بالتعدين بأكثر من خمس الاصوات في الانتخابات البرلمانية في منغوليا وفقا لاحصاء مبدئي اليوم السبت مما يجعله شريكا في ائتلاف محتمل في الحكومة القادمة.

وقالت لجنة الانتخابات في البلاد ان التحالف الذي يقوده حزب الشعب المنغولي الثوري يمكن ان يحافظ على توازن القوى في البرلمان الجديد بعد ان حصل على أكثر من 22 في المئة من اصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم يوم الخميس.

وأظهرت النتائج الاولية انه لم يفز الحزب الديمقراطي المنغولي وحزب الشعب المنغولي بمقاعد كافية تمثل أغلبية بالحصول علي 39 مقعدا.

و"تحالف العدل" التابع لحزب الشعب المنغولي الثوري الذي يتزعمه الرئيس السابق المثير للجدل نامبار انخبايار قام بحملة استنادا الى مباديء تدعو الى اعادة التفاوض على اتفاقية 2009 التي منحت 66 في المئة من مناجم شركة اويو تولجوي العملاقة للذهب والنحاس الى شركة ايفاهنهو الكندية.

ويريد التحالف ايضا الابقاء على مشروع تافان تولجوي للفحم في ايدي منغوليا.

وحصل الحزب الديمقراطي المنغولي على 35.32 في المئة من اجمالي الاصوات بينما حصل حزب الشعب المنغولي على 31.31 في المئة من الاصوات. وكان الحزبان يديران البلاد في تحالف انفض في يناير كانون الثاني.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي - هاتف 0020225783292)