أرامكو السعودية تزيد واردات الديزل مع ارتفاع الطلب

Mon Jul 2, 2012 11:18am GMT
 

سنغافورة/دبي 2 يوليو تموز (رويترز) - تقوم السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم بزيادة واردات الوقود لتلبية موسم ذروة الطلب الصيفي في الشرق الأوسط ولاسيما لتوليد الكهرباء باستخدام وقود الديزل مما يرفع العلاوات السعرية في سوق شحيحة بالفعل.

وتفيد تقديرات تجار بأن شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية اشترت حوالي 400 إلى 500 ألف طن لشهر يوليو تموز ارتفاعا من 350 ألف طن في يونيو حزيران. ومن المتوقع أن تتعاقد على كمية مماثلة في أغسطس آب أيضا.

ويشهد الطلب على الديزل طفرة في منطقة الخليج خلال أشهر الصيف عندما ترتفع درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية مما يعزز الطلب على الكهرباء مع زيادة استخدام مكيفات الهواء.

وقال التجار إن أرامكو اشترت بكثافة لشهري يونيو ويوليو لضمان توافر كميات كافية لشهر رمضان الذي سيبدأ 20 يوليو.

وقال تاجر مقيم في سنغافورة "يشترون الكثير من الديزل الآن والأحجام تدعم السوق."

وقال اثنان من التجار إن قيمة العروض تبلغ حوالي 4.50 دولار للبرميل فوق أسعار الشرق الأوسط في حين تبرم الصفقات عند حوالي 4.20 إلى 4.30 دولار للبرميل.

وأضافا أن هذا يزيد نحو عشرة سنتات إلى 30 سنتا للبرميل عن أسعار الشحنات تحميل يونيو في الخليج.

وقال أحدهما "مشترياتهم من الديزل لشهر يوليو قريبة جدا من مستويات مارس وابريل عندما بدأوا الشراء. التراجع الوحيد حدث في مايو فلم يشتروا الكثير وقتها."

كانت أرامكو جلبت للخليج ما لا يقل عن 400 ألف طن من الديزل في مارس آذار وحوالي 600 ألف طن في ابريل نيسان حسبما قال تجار في وقت سابق.

(قتص) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)