بريطانيا تراجع إجراءات الرقابة بعد فضيحة سعر الفائدة

Tue Jul 3, 2012 9:55am GMT
 

لندن 3 يوليو تموز (رويترز) - قال أدير تيرنر رئيس هيئة الخدمات المالية البريطانية اليوم الثلاثاء إن السلطة تراجع إجراءات الإشراف على أسواق الجملة المصرفية بعد فضيحة التلاعب في سعر الفائدة بين بنوك لندن (ليبور).

وقال تيرنر خلال أحدث اجتماع سنوي للهيئة الرقابية "لا يوجد شيء بلا ثمن والممارسات المخالفة للوائح بسوق الجملة المصرفية ليست بلا ضحايا حتى في تلك الحالات التي لا تعتبر فيها جريمة."

وتعرضت هيئة الخدمات المالية لانتقادات لعدم توجيهها تهما جنائيا لبنك باركليز ‭‭ ‬‬ أو متعامليه الذين تلاعبوا في سعر ليبور.

وقال تيرنر "لذا ينبغي أن نفكر بعناية بشأن إلى أي مدى يتعين علينا أن نغير نهجنا السابق للإشراف على ممارسات سوق الجملة وبشأن نوع الموارد والمهارات التي نحتاجها لكي نكون أكثر فعالية في هذا المجال." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)